التقارير والتحقيقات

“صدى العرب” تجولت في الكنز المفقود..(منتزة مشار)

صحيفة "صدى العرب"  تناشد أمير منطقة حائل الأمير. عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز ونائبه الأمير فيصل بن فهد بن مقرن الاهتمام بهذا المكان الحيوي الذي يعد تحفة ربانية. حباها الله سبحان وتعالي بين جبال مشار. 

 

تقرير: عبدالعزيز عطية العنزي

تصوير: مرام محمد العنزي

تُعرف السياحة البيئية، وفقاً للأمم المتحدة، بأنها أحد أنواع السياحة المستدامة التي تساهم في الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي.

صحيفة “صدى العرب” تجولت بحائل عروس الشمال. تلك المدينة التي. لديها جميع مقومات السياحية البيئة بكافة مواردها. جبلية، سهول،وصحراء..وهناك أماكن تفوق الخيال. بجمال الطبيعة التي حباها الله، ومنها منتزة مشار القريب من منطقة المدينة.

وقد تجولت عدسة “صدى العرب” في هذا المكان الرائع ، ولكن مع الأسف يعاني من الإهمال. وعدم التطوير ، فهو يحتوي على جبال وأشجار. وأودية. 

صحيفة “صدى العرب”  تناشد أمير منطقة حائل الأمير. عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز ونائبه الأمير فيصل بن فهد بن مقرن الاهتمام بهذا المكان الحيوي الذي يعد تحفة ربانية. حباها الله سبحان وتعالي بين جبال مشار. 

               مفهوم السياحية البيئة

وكما هو معروف خلال العقدين الأخيرين شهد مفهوم السياحة البيئية نمواً كبيراً، وخاصة بالمملكة العربية السعودية كونه يستهدف فئة السائحين الذين يبحثون عن رحلات سياحية تساهم في تسليط الضوء على أهمية المحافظة على البيئة قدر الإمكان، وتمكن هذا المفهوم من الاستحواذ على ما يتجاوز 20% من إجمالي حركة السياحة حول العالم بحسب إحصاءات ودراسات عالمية متخصصة.

وترجع أهمية تبني أي دولة لمفهوم السياحة البيئية إلى ما يحمله من فوائد ومكاسب متعددة ومنها القطاع البيئي حيث يساهم في الحفاظ على البيئة عبر إقرار منظومة تشريعية وقانونية تعزز من استدامة الموارد الطبيعية وحماية مواطِن التنوع البيولوجي، كما تدعم تحقيق منظومة الاستدامة في قطاعات عدة، ويعزز عمليات التحول نحو الاقتصاد الأخضر، ويحد من معدلات التصحر والتلوث، بالإضافة إلى تعزيز الناتج المحلي المستدام للدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى