أقلام عربية

ذات يوم تبكي حروفي..!

 

 

بقلم: عبدالعزيز عطيه العنزي

بين حروف الأبجدية وصناعة التكوين

تعلمت أن الحروف موجودة لا تغيب تبقى بين سطور زمان عابر. 

سوف تمر في جميع مراحل الحياة حتى تنتهي

ويبقى قوة التعبير في المعاني.

فلا تكتب إلا أبجديات ملونة بألوان الطيف على انعكاس أمواج البحر

كن هنا وهناك وفي كل مكان.

لا تقف في مكان محدد حتى لا تسقط الأقنعة،

ثم تكون وحيدا بين زوايا محيطك بلا حراك.

أنت كون نفسك في معاني كلماتك حتى تغير محيط الغربة إلي الغرابة.

تكون وكون ذاتك بين رفوف المكاتب بشموخ

حتى تكون موجودا وأنت غائب

تذكر إننا راحلون يوما ما ولكن ابقى موجودا حتى بعد رحيلك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى