أخبار المجتمع

نقيب أطباء فلسطين في ضيافة أمين عام اتحاد الأطباء العرب لتعزيز التعاون

كتبت أمل محمد أمين
استقبل الأستاذ الدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب ظهر أمس الأربعاء 17 أغسطس الدكتور شوقي صبحة نقيب أطباء فلسطين، والنقيب السابق الدكتور نظام نجيب الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب عن فلسطين ، وذلك بمقر الأمانة العامة بدار الحكمة بالقاهرة؛ لبحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين، والتعرف عن قرب على مراكز ولجان الاتحاد.

وكان في استقبال وفد نقابة أطباء فلسطين، كل من؛ الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، والأستاذ جمال مغربي مدير عام الاتحاد، والدكتور مصطفى عمر المستشار القانوني بالاتحاد، والدكتور عصام السيد، مستشار الأمين العام للإعلام والتعاون الدولي.

وفاز الدكتور شوقي صبحة بمنصب نقيب أطباء فلسطين لدورة قادمة في الانتخابات التي جرت يونيو الماضي.

وأعرب الدكتور شوقي صبحة في تصريح صحفي، اليوم، عن سعادته بزيارة اتحاد الأطباء العرب، وتقديره للدور الإغاثي والمهني الكبير الذي يقوم به الاتحاد، موجها الشكر للأمين العام للاتحاد على حسن وحفاوة الاستقبال، الذي وصفه بـ”الرائع والمؤثر”.

وتضمنت جولة الوفد الفلسطيني زيارة للمعهد العربي للتنمية المهنية المستدامة “معتمد” التابع لاتحاد الأطباء العرب، وتفقد خلالها الوفد قاعات التدريب والتعرف على البرامج التدريبية التي يقدمها المعهد، كما زار الوفد قطاع الإغاثة والتنمية وكان في استقباله الدكتور على أبو سيف رئيس قطاع الإغاثة والتنمية وناقش الوفد بعض المشروعات التي يقدمها القطاع في المجال الإغاثى والإنساني وسبل تعزيز التعاون بين الطرفين.

وأكد الدكتور شوقي صبحة أن زيارة اليوم، للتعارف، والتعرف عن قرب على اتحاد الأطباء العرب والهيئات التابعة له، والأدوار الإغاثية والمهنية المختلفة التي يقوم بها، مشددا على أن “نقابة أطباء فلسطين، تعد عضوا أصيلا وفاعلا في الاتحاد، وجزء لا يتجزأ منه”.

وحرص نقيب أطباء فلسطين الجديد على التأكيد بأن اجتماع اليوم مع الدكتور أسامة رسلان تطرق إلى تعزيز مجالات التعاون بين النقابة والاتحاد.

وأوضح: نسعى للتعاون المثمر والبناء بين نقابتنا واتحاد الأطباء العرب، وفي مقدمة مجالات اهتمام نقابتنا؛ تدريب الأطباء، لما للاتحاد من خبرات كبيرة في هذا المجال، وابتعاث أيضا كوادر طبية فلسطينية، وتطوير الكادر والوضع الصحي فى بلادنا.

وأردف: “نحن نعول كثيرا على الاتحاد، لاسيما في ظل الظروف التى يمر بها الشعب الفلسطيني، ونحن كنقابة نسعي من خلال الاتحاد لتطوير الكادر والوضع الصحي فى فلسطين”.

وأكد نقيب فلسطين أن “مصر البلد الثاني وهي دائما بجوار الشعب الفلسطيني وداعمه له ولن ننسي فضل الشعب المصرى وقياداته وكل مكوناته في تذليل كافة العقبات أمام الشعب الفلسطينى”.

وأعرب عن أمنيته أن يعقد مجلس اتحاد الأطباء العرب إجتماعا قريبا فى القدس الشريف عاصمة فلسطين بعد تحريرها.

كما حرص في ختام تصريحاته على توجيه الشكر للقيادة السياسية المصرية والشعب المصري العظيم على الدعم المتواصل للشعب الفلسطيني، ورفع المعاناة عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى