أخبار التعليم

نماذج محاكية بتعليم المخواة تسبق العودة الحضورية

*بهدف التهيئة النفسية للطلاب ..

الباحة ابراهيم العذلة
تسابق المدارس الابتدائية ومدارس الطفولة المبكرة ورياض الأطفال بتعليم المخواة الزمن استعداداً للعودة الحضورية ، حيث تواصل تقديم البرامج المنوعة بهدف التهيئة النفسية للطلاب والطالبات .

وقد شرعت المدارس في إعداد وتنفيذ نماذج محاكاة لرحلة العودة من أجل الإسهام في تحقيق الاستعداد الجيد والتهيئة النفسية المتوازنة ، وتهدف إلى ضمان سلامة طلابها سواءً على متن حافلاتها المدرسية ، أو داخل المدرسة وفي محيطها ومرافقها المختلفة .

مدير التعليم بالمخواة علي الجالوق قال أن : النماذج المحاكية تعتمد على تقديم مشاهد عملية في سياقات مختلفة يشارك فيها مجموعة من الطلاب والطالبات ومنسوبي المدرسة والأسر ، وتبدأ من لحظة مغادرة الطالب منزله حتى وصوله لفصله لتحكي بقية تفاصيل اليوم الدراسي عبر المحكي والمرئي والتمثيلي الذي ينقل الواقع ويجسده .

ولفت ” الجالوق ” إلى أنه يتخلل الرحلة التعريف بالبروتوكولات الوقائية داخل الحافلة المدرسية وكيفية استخدام وسائل السلامة عند صعودها ولحظة مغادرتها ، مع بيان مسؤوليات قائد الحافلة ودوره في القيادة الآمنة والوصول الآمن حرصاً على سلامة الطلاب والطالبات .

وأضاف : النماذج تتنوع في أسلوب تقديمها بين محاكاة بعض الأخطاء التي قد تحدث داخل الحافلة مثل عدم ربط حزام الأمان أو خلع الكمامة أو الوقوف أثناء سير الحافلة .

وزاد : تشمل رحلة المحاكاة توضيحاً عملياً لكيفية الدخول الآمن للمدرسة والتعريف للطلاب بإجراءات الدخول من حيث قياس درجة الحرارة وتوزيع بعض الهدايا والاستقبال والترحبب من قبل المعلمين ، كما تشمل التعريف بالمسارات التي يسلكها الطالب داخل المدرسة وصولاً إلى فصله متبعاً الملصقات التي تأخذه حتى باب فصله .

كما يقدم نموذج المحاكاة توزيع الطاولات تبعاً للنماذج التشغيلية وبما يحقق التباعد الجسدي وفق ما ورد في دليل وقاية وما أعدته المدرسة من برامج منوعة ابتهاجاً بالعودة .

ويتنوع سيناريو النماذج المحاكية بين الحوارات بين الطلاب أنفسهم وبينهم وبين معلميهم كما تشمل المواقف والمشاهد التمثيلية المعبّرة .

وبيّن أن نماذج المحاكاة تختم باستعراض جوانب من المهارات المختلفة للطالب مثل القراءة والكتابة والتي تؤكد أن ما تحقق خلال فترة الدراسة عن بعد سيتم تعزيزه عبر رحلة التعليم الحضوري التي ستعمل على استكمال رحلة بناء عقول أجيال الوطن .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى