الأخبار المحلية

مدخلي يستعرض مسيرة المسرح السعودي في ندوة دولية بالهند

 

جدة-محمدالعمري
قدم الكاتب والباحث ياسر مدخلي عرضا بانوراميا لمسيرة المسرح السعودي الذي كانت إرهاصاته في الجزيرة العربية منذ 1910م ومراحل تطوره وأهم المحطات التي تم تأريخها وأثر الكتابة المسرحية التي بدأت ناضجة وهو حال الأدب الخليجي عموما والسعودي على وجه الخصوص، وذلك خلال مشاركته في ندوة دولية بكلية جمال محمد في جامعة بهاراتيداسان بالهند، تحت عنوان “تطور الأدب العربي واتجاهاته في بلدان الخليج”، حيث ألقى مدخلي الكلمة الافتتاحية مسلطًا الضوء على تاريخ المسرح السعودي وتطوره وتطرقت إلى الأدب وارتباطه بالثقافة الهندية في بلدان الخليج العربي، كما تناول عدة محاور بدأها إشكالية المصطلح وبعض الآراء التي ذهب إليها النقاد والباحثين، مقدمًا لمحة عن الأدب القصصي والروائي في الخليج وأبرز رواده وتفوق الإبداع السعودي عربيا في الحقبة الأخيرة، وما صاحب ذلك من غزارة في الإنتاج وجودة في النوعية على مستوى التأليف والقراءة، كذلك قدم مدخلي شهادات أشادت بالأدب الخليجي لأهم الأدباء العرب. مختتمًا كلمته بتأثير الثقافة الهندية على الأدب الخليجي ودعا الباحثين إلى تناول هذه العلاقة الضاربة في القدم والتي بلغت تأثيرها في الأدبي الهندي والعربي على حد سواء
يشار إلى أن ياسر مدخلي الفائز بالجائزة الوطنية الثقافية في المسرح والفنون الأدائية وجائزة الشارقة للتأليف المسرحي، يستعد لتقديم عدة مشاريع مسرحية من خلال أنشطة جمعية مسرح كيف التعاونية، وأعلن مؤخرا عن استئناف ورشة الكتابة الدرامية التي ستغذي هذه المشاريع بالمحتوى المسرحي والسينمائي والتلفزيوني، وأشار عبر حسابه في تويتر لأهمية الاستفادة من الإنتاج الروائي والقصصي والموروث المحلي لإنتاج أعمالنا الدرامية خلال السنوات القادمة وأن الأدب أحد مرتكزات القوة الناعمة وأبرز محفزاتها..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى