الأخبار المحلية

 

القاهرة: خالد رفقي

بعد أن أثارت القضية سخطا واسعا في مصر، كشفت وزارة الداخلية المصرية، ليل الاثنين، ملابسات سرقة متحف آثار في جامعة سوهاج جنوب البلاد.

أما المفاجأة التي أظهرتها التحقيقات فأتت عبر اكتشاف الأمن أن وراء الواقعة 4 طلبة من ذات الجامعة ووالد أحدهم.

فيما أعلنت النيابة العامة القبض على المشتبه بهم، وبحوزتهم 59 قطعة أثرية استولوا عليها من المتحف.

وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأقر أحدهم أنه اتفق مع طالب آخر على سرقة محتويات المتحف رغبة فـي الثراء السريع، فأعدا “آلة حديدية” وذهبا للجامعة وقام أحدهما بحجب رؤية الكاميرا حتى تمكن الآخر من فتح باب المتحف.

ثم أوضح أنهما سرقا القطع الأثرية ووضعاها في حقيبة وبعض الأكياس البلاستيكية.

طالبة تشارك في الجريمة
كما اتصل أحد الطلاب بزميلته وطلب منها الحضور بسيارتها لنقل المسروقات، وإخفائها لدى والد أحدهما تمهيداً لبيعها.

وكانت الواقعة أثارت سخطا واسعا في مصر، فيما أعلنت الجامعة توقيف حراس الأمن.

وأوضح الدكتور مصطفى عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج أنه تم إيقاف أفراد الأمن المسؤولين عن حراسة المبنى وإحالتهم للتحقيق الفوري، بالإضافة إلى تحويل القائم بعمل عميد كلية الآثار للتحقيق أمام أحد أساتذة كلية الحقوق ومدير عام الإدارة العامة للأمن الجامعي.

كما أشار إلى أنه تقرر تشكيل لجنة متخصصة لعمل جرد كامل لمقتنيات المخزن، مضيفاً أنه أصدر تعليماته أيضاً للشؤون القانونية بالجامعة بفتح تحقيقات موسعة مع طاقم أمن الكلية وجميع العاملين والموظفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى