الأخبار المحلية

 ٢٣ متسابقة بتعليم مكة في التصفيات الختامية للبرنامج الرياضي سباق الجري نحو ٢٠٠م

 

مرفت طيب- مكة المكرمة

أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة نشاط الطالبات – مجال النشاط الصحي والبدني – التصفيات الختامية للبرنامج الرياضي “سباق الجري نحو ٢٠٠ متر” بالاستاد الرياضي بجامعة أم القرى بالعابدية اليوم الخميس الموافق ١٤٤٣/٧/٩هـ وذلك بحضور مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية أ. لمياء بنت عبدالعزيز بشاوري، نفذته منسوبات مجال النشاط الصحي والبدني بالتعاون مع جامعة أم القرى ومساندة إدارة الإشراف التربوي وباستضافة الدكتورة نهلة هاشم حريري وكيلة عميد شؤون الطلاب (شطر الطالبات) و الأستاذة منال حسنين مشرفة على وحدة الأنشطة الرياضية.

استهلت الفعالية بمقدمة ترحيبية ثم السلام الملكي ، عقبها تلاوة عطرة من الذكر الحكيم ، تلاها كلمة مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية والتي رحبت من خلالها بجميع المشاركات في السباق ، مباركةً لهن فوزهن الميمون ، مقدمة جزيل شكرها للدكتورة نهلة هاشم حريري وكيلة عميد شؤون الطلاب (شطر الطالبات) لحضورها الداعم وكذلك الشكر موصول لمنسوبات إدارة نشاط الطالبات وفريق العمل المساند لجهودهن الفاعلة في تفعيل مثل هذه البرامج الهادفة والأنشطة المميزة التي تستهدف تشجيع منسوبات التعليم على تبني أسلوب حياة صحية وحيوية و ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية بشكلٍ منتظم ودعم وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة ٢٠٣٠ وذلك لترسيخ استراتيجية بناء الإنسان، مؤكدةً أن الجري والمشي فكرة للارتقاء بالصحة العامة عن طريق ممارسة الرياضة، داعيةً الجميع لممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة حتى يكون أفراد المجتمع أفرادا صالحين للمجتمع ومساهمين فى تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، راجيةً من الله عزوجل أن تقف هذه البرامج أهدافها المنشودة.

فيما عبرت الدكتورة نهلة هاشم حريري وكيلة عميد شؤون الطلاب (شطر الطالبات) عن بالغ سعادتها باستضافة جامعة أم القرى ممثلة في عمادة شؤون الطلاب التصفيات الختامية للبرنامج الرياضي سباق الجري نحو ٢٠٠متر ، مشيدةً بهذه الفعالية التي جاءت من منطلق تحقيق أهداف برنامج جودة الحياة والذي يعد أحد برامج ومبادرات رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ لتعزيز صحة المجتمع، ورفع درجة الوعي بأهمية الرياضة والحركة الصحية التي ينتج منها مجتمع صحي ، كما يستهدف تحفيز كافة أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية، والعيش بأسلوب صحي، مقدمة جزيل شكرها لإدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة على هذه الدعوة الكريمة ، متمنية للجميع التوفيق .

ومن جانبها أبانت مديرة إدارة نشاط الطالبات د.ليلى الصاعدي إن سباق الجري اليوم يسهم بدور كبير في تعزيز الحس الوطني لمنسوبات التعليم ونشر الوعي الرياضي والثقافي بينهن ، هذا لاسيما إلى تفعيله روح التنافس الرياضي لديهن، وتعليمهن الأخلاقيات الرياضية والقيم البناءة ، واستخدام طاقاتهن في المنافسة الرياضية الشريفة، مضيفةً أن هذه الفعالية تعتبر إضافة هامة جدا لتحويل الميدان التعليمي إلى بيئة متكاملة تشجع المواهب الرياضية الواعدة لتدعم مملكتنا المعطاءة، مقدمةً جزيل الشكر للضيفات الكريمات من جامعة أم القرى ومديرات الإدارات والمشاركات في السباق ومنسوبات إدارة نشاط الطالبات وكل من قدم يد العون لإنجاح هذه الفعالية الجديرة بالذكر ، متمنية أن تكلل جهود الجميع بالتوفيق والنجاح.

ثم توالت الفقرات متضمنة عرض رياضي من قبل طالبات ابتدائية البتول الأهلية (المسار البريطاني) وذلك من خلال تقديم الأناشيد الترحيبية ، ثم انطلق السباق المكون من أربع جولات ، حيث فازت في مرحلته الأولى مشرفة اللغة العربية بمكتب تعليم الغرب آمال الشريف ، وحصلت على المركز الأول في الجولة الثانية المساعد الإداري بمكتب التعليم الأهلي والأجنبي فاتن فلاتة ، هذا وحصدت مشرفة التوجيه والإرشاد د. سلوى خياط المركز الأول في الجولة الثالثة، كما فازت بالمركز الأول في الجولة الرابعة المساعد الإداري بوحدة ارتقاء رشا حجازي، وأخيراً حصدت مشرفة الصفوف الأولية بمكتب تعليم الغرب سارة المحمادي المركز الأول في الجولة الخامسة.

وفي ختام البرنامج كرمت مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية جميع المشاركات في السباق وتكريم الفريق الطبي المساند وفريق المحكمات ، وأخيراً تم إعلان أسماء الفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى في سباق الجري حيث فازت بالمركز الأول المتسابقة د. سلوى خياط ، وحصدت المتسابقة رشا حجازي المركز الثاني، وحصلت المتسابقة فاتن فلاتة على المركز الثالث.

جدير بالذكر أن البرنامج استهدف ( ٢٣ ) مشاركة في السباق من المشرفات التربويات والمساعد الإداري وذلك بهدف رفع اللياقة البدنية لمنسوبات إدارات ومكاتب تعليم مكة المكرمة من أجل تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ وبث روح الحماس والمنافسة بين المتسابقات والحفاظ على الصحة العامة من خلال ممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى