أقلام عربية

يوم التأسيس يُظْهر العمق التاريخي للدولة السعودية

 

*بقلم رجل الأعمال الأستاذ عوض بن مشبب العميس٠

تحتفي المملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً يوم الثلاثاء ٢١ رجب ١٤٤٣للهجرة الموافق ٢٢ فبراير ٢٠٢٢م
بذكرى تأسيس الدولة السعودية الأولى على يدِ الإمام محمد بن سعود في عام ١١٣٩ للهجرة والتي اتخذت من الدرعية عاصمة لها، وهي اللَّبِنَةُ الأولى لتأسيس المملكة العربية السعودية وذلك قبل ثلاثمائة سنة، حيث تحققَ الأمن والوحدة والإستقرار بدلاً من الخوف والفوضى والشتات ،
فقامت دولة عظيمة دستورها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وأصبحت دولة مترامية الأطراف٠
فالإمام محمد بن سعود كانت لديه روح قيادية ونظرة مستقبليه لإقامة دولة مباركة
لا تعرف الخضوع لأي دولة مهما كانت٠
فوفقه الله لتأسيس هذه الدولة الشامخة التي أصبح لها شأن كبير بين دول العالم ولها كلمتها المؤثرة عالميا ٠
وهذه الذكرى الوطنية عزيزة على أنفسنا جميعا ومن خلالها نُعلن للعالم مدى حضارة وطننا العظيم وطن الأمن والأمان والسلم والسلام٠
إن ليوم التأسيس أهمية كبيرة في حياة السعوديين حيث نسترجع من خلاله أمجاد تاريخ هذه الدولة الفتية التي تأسست على النهج الإسلامي القويم ٠
ومن خلال ذكرى يوم التأسيس نُبَين للعالم مدى عراقة الدولة السعودية وصلابتها وحكمة قادتها ٠
ويَحمِلُ هذا اليوم معاني قيمة لتاريخ المملكة العربية السعودية هذه الدولة ذات الجذور الراسخة والثوابت القوية، التي عملت على نشر السلم والمحبة والخير إلى العالم أجمع٠
والحمد لله تعالى نحن شعب وفي نرتبط بقادتنا ونضحي من أجل وطننا منذ عهد الإمام محمد بن سعود عند تأسيسه للدولة السعودية الأولى٠
وهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا تُظْهر لنا العمق التاريخي للمملكة العربية السعودية التي تسعى بخطى متسارعة نحو التقدم والازدهار٠
فيوم التأسيس للدولة السعودية رسم لنا محطات تاريخية عظيمة نتباهى بها بين الأمم بعد جهاد ونضال قدمه حكامنا الأبرار٠
هذا اليوم يسطر لنا تاريخ الأمجاد لبلادنا الطاهرة وحكاية البطولات لقادتنا الحكماء٠
ونحمد الله تعالى أن منحنا وطناً مباركاً نفاخر به بين الأوطان ٠
ندعو الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ويديم عليهم نعمة الصحة والعافية ويوفقهم لما فيه خير البلاد والعباد وأن يحمي بلادنا من كل شر ومكروه ويديم عليها نعمة الأمن والرخاء ونسأله سبحانه وتعالى أن ينصر قواتنا الباسلة على المعتدين الخونة ويجعل كيدهم في نحورهم٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى