الأخبار المحلية

وكيل وزارة الشؤون الإسلامية يدشن المعرض الدائم بالتعريف في مشروع نيوم بمركز الملك فهد الثقافي بالأرجنتين

سعد الراقي – بيونس آيروس
دشن وكيل وزارة الشؤون الإسلامية الشيخ عواد بن سبتي العنزي اليوم معرض نيوم بمركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بالعاصمة الأرجنتينية بيونس آيروس، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأرجنتين الأستاذ حسين بن محمد العسيري، ومدير مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي المكلف الأستاذ نايف الفعيم، وعدد من المسئولين بالمركز ووسائل الإعلام الأرجنتينية.
وعقب مراسم التدشين أوضح مدير مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي خلال مراسم التدشين أن المعرض يهدف إلى إطلاع زوار المركز الذين يبلغ عددهم سنوياً أكثر من مليوني زائر وخصوصاً بعد إعتماد المركز كوجهة سياحية في الخارطة الرئيسية لبلدية العاصمة بيونس آيرس وأيضاً استقبال مرتادي المركز المستفيدين من برنامج التطعيم ضد فايروس كورونا ــ19ــ إلى التعرف على مشروع نيوم الذي يعتبر حلم جريء وطموح لمستقبل جديد، وهو انطلاقة التغيير التي ستجسِّد مستقبل الابتكار في الأعمال والمعيشة والاستدامة، ويمثل أحد المشاريع الكبرى لصندوق الاستثمارات العامة.
وأشار “الفعيم” أن زوار المعرض الدائم سيتعرفون على مشروع نيوم والمشاريع التابعة له مثل مشروع “ذا لاين” من خلال الشاشات التعريفية والرسوم البيانية للمشروع وموقعها الاستراتيجي على ساحل البحر الأحمر شمال غرب المملكة العربية السعودية، ستُبنى نيوم لتكونَ ميداناً حياً ونابضاً بالتجارب، وتصبحَ منصّة عالمية ترسمُ فيها ريادةُ الأعمال والابتكار معالمَ المستقبل الجديد.
كما بين “الفعيم” أن المعرض والمشرفين عليه سيطلعون زواره باللغتين الإنجليزية والإسبانية على ما سيحققه مشروع نيوم تحت مظلة رؤية السعودية 2030 من أهداف رئيسية، تتمثل في تحقيق معيشة استثنائية، وبيئة أعمال مزدهرة، وإعادة ابتكار مفهوم الاستدامة.
بدوره، أثنى وكيل وزارة الشؤون الإسلامية الشيخ عواد بن سبتي العنزي على المعرض والذي وصفه بلوحة مشرقة تطلع الشعوب في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي على ما تحقق من مستهدفات طموحة عبر رؤية المملكة 2030 والتي تحمل الخير للعالم، مؤكداً أن فكرة المعرض وأهدافه تتوافق مع أهداف المركز الذي يسعى لاطلاع زواره على التقدم الحضاري والاقتصادي الذي تشهده المملكة لزواره.
من جانبه، أثنى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأرجنتين على المعرض وأهدافه ومعروضاته والتي تعكس النهضة التي تشهدها المملكة في ظل رؤية 2030، مقدماً الشكر لوزارة الشؤون الإسلامية على دورها المميز في الإشراف على المركز الذي يعد أحد أهم الشواهد الحضارية والثقافية لدى المجتمع الارجنتيني ويستقطب ملايين الزوار سنوياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى