الأخبار المحلية

وزير الشؤون الإسلامية يوم التأسيس تذكير بالماضي واستشراف للمستقبل الزاهر الذي تعيشه بلادنا

 

سعد الراقي – الرياض

رفع معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ التهنئة المقرونة بصادق الدعاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهما الله ــ بمناسبة ذكرى يوم التأسيس، سائلاً الله تعالى أن يديم على المملكة تقدمها واستقراراها وأمنها ووحدتها، وأن يجزي ولاة أمرها كل خير على الجهود التي قدموها ويقدمونها لخدمة الإسلام والمسلمين في العالم.

جاء ذلك في تصريح صحفي تزامنا مع ذكرى يوم التأسيس أوضح فيه معاليه أنَّ يوم التأسيس في المملكة العربية السعودية هو يوم عظيم، وذاكرة خالدة في التاريخ لهذه الدولة المباركة التي قامت قبل ثلاثة قرون على التوحيد والسنة ونصرة الدين ونشر الأمن في الجزيرة العربية، مبيناً أن الدولة السعودية الأولى حين قامت في شبه الجزيرة العربية على يد الإمام محمد بن سعود ــ رحمه الله تعالى ــ، ساهمت في تحول الجزيرة العربية إلى واحة أمن ونماء واستقرار، وبناء حقبة تاريخية أذهلت العالم وأرست دعائم الأمن والاستقرار وكرست جهودها في خدمة الحرمين الشريفين بعد حالة انعدام الأمن حتى غدت البلاد مضرب المثل في الأمن والاستقرار.
وبين معالي الوزير أنَّ يوم التأسيس يسطر التاريخ المليء بالبطولة والفداء والتضحية العظيمة التي قدمها الأبطال لتوحيد المملكة، والاحتفاء بها هو استذكار النعم التي أنعم الله بها على هذه البلاد من نعمة الولاية ونشر الوسطية والاعتدال والعناية بالحرمين الشريفين .

وأوضح معاليه أن تأسيس الدولة السعودية الأولى على يد الإمام محمد بن سعود – رحمه الله-، سوف يظلّ تاريخًا عظيمًا لجميع أبناء الشعب السعودي، مبيناً أن تحديد يوم للتأسيس هو سياسة راسخة للقيادة الرشيدة التي ترسيخ قيم الانتماء والولاء لهذه الوطن العظيم كي يستذكر الجميع التاريخ المشرق لبلادهم الذي بدء قبل ثلاثة قرون ذهبية في تاريخ الجزيرة العربية.
ونوه معاليه بما تشهده المملكة في هذا العهد الزاهر والزاخر بالمنجزات والعطاءات من تقدم ورقي وقوة بفضل الله ثم بفضل القيادة الحكيمة من إمام المسلمين خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز وبالمتابعة الدؤوبة من القائد الملهم والموفق سمو سيدي ولي العهد الذي يواصل الليل بالنهار لبناء دولة شامخة عزيزة قوية البنيان وبرؤية ثاقبة وعمل متقن،مؤكداً أن ما وصلت له المملكة من مكانة سامقة وعالية يتوج جهود القيادة الرشيدة وإسهاماتها التي سيطرها التاريخ الحديث.

وأكد معالي وزير الشؤون الإسلامية ــ في ختام تصريحه ــ أننا نفخر ونعتز جميعًا كأبناء الوطن السعودي في يوم التأسيس، كما نفخر لأنَّنا أبناء هذه البلاد الطيبة العظيمة، بلاد الحرمين الشريفين التي قيض الله لها ولاة أمر يسيرون على نهج الآباء في خدمة الدين والوطن ويبذلون في سبيل ذلك الغالي والنفيس، داعياً الله تعالى أن يحفظ المملكة العربية السعودية من كل شر ومن كل سوء، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن يديم على بلادنا عزها وتقدمها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى