الأخبار المحلية

وزير الشؤون الإسلامية يلتقي رئيس المشيخة الإسلامية للجبل الأسود

 

سعد الراقي – بودغوريتشا
التقى معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أمس، بمقر إقامته بعاصمة الجبل الأسود “بودغوريتشا” رئيس المشيخة الإسلامية المفتي العام السيد رفعت فيزيتش، عقب وصوله في زيارة رسمية لتوقيع مذكرة تفاهم بين المشيخة الإسلامية ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في مجالات الشؤون الإسلامية.
وأكد معالي الدكتور عبداللطيف آل الشيخ ــ خلال اللقاء ــ أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ــ حفظهم الله ــ، تقدم خدمات جليلة للإسلام والمسلمين في مختلف بقاع الأرض، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتي بتوجيهات من القيادة الرشيدة، اهتماما منها بأبناء المسلمين في الجبل الأسود لتعزيز التعاون المشترك.
وشدد معاليه على أن أواصر الصداقة بين المملكة العربية السعودية والجبل الأسود وبين شعبيهما الصديقين، إنما تعكس العلاقات الطيبة بين البلدين بفضل ما تبذله قيادتهما في هذا الإطار، لافتا إلى أن المملكة من موقعها كمهد لرسالة الإسلام وقبلة المسلمين حول العالم، معنية بالتواصل مع كل مسلم في هذا العالم، ومن هذا المنطلق يأتي التوقيع على هذه الاتفاقية التي توطد العلاقات وتقوي أواصر الصداقة والتعاون، متمنيا أن تكون بداية لتعاون مثمر وبناء.
ونوّه معاليه إلى حرص المملكة على مد جسور التواصل مع الدول الشقيقة والصديقة، انطلاقا من واجبها الأخلاقي والديني، وسعيها الدؤوب لكل ما يخدم الإسلام والمسلمين بالعالم، لافتا إلى أن المملكة لا تتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة، بل تحرص على مد يد العون عناية للمسلمين، ونشر الدين الصحيح القائم على الوسطية والاعتدال، كما جاء في القرآن الكريم والسنة المطهرة وفق فهم السلف الصالح رضوان الله عليهم.

من جانبه، توجه رئيس المشيخة الإسلامية المفتي العام للجبل الأسود بالشكر العميق لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهم الله، لما يبذلانه من جهود ويقدمانه من خدمات للمسلمين حول العالم وخاصة لمسلمي بلاده، واصفاً زيارة معالي وزير الشؤون الإسلامية بالتاريخية وضمن حرص قيادة المملكة على رعاية شؤون الأقلية المسلمة في الجبل الأسود ومنطقة البلقان عموما.
وأشار “فيزيتش” إلى حرص بلاده على تعزيز التعاون مع المملكة والاستفادة من تجربتها الرائدة كونها قبلة الإسلام والسلام بالعالم، لافتاً إلى أن الجالية المسلمة الذين يمثلون ما يقارب الـ 25 بالمئة من شعب الجبل الأسود تنظر بإيجابية إلى هذه الزيارة ومخرجاتها التي ستعزز إن شاء الله التعاون في نشر قيم الإسلام دين التعايش والرحمة والتسامح، والاستفادة من تجربة المملكة العريقة في كل ما يخدم الإسلام.

حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين في ألبانيا غير المقيم في الجبل الأسود الأستاذ فيصل بن غازي حفظي، ووكيل وزارة الشؤون الإسلامية المكلف الدكتور عواد بن سبتي العنزي، والملحق الديني بسفارة المملكة في البوسنة والهرسك المشرف على أعمال الوزارة بالجبل الاسود الشيخ عامر بن بنوان العنزي، كما حضر اللقاء من جانب الجبل الأسود مفتي العاصمة بوغوريتشا ورئيس الأئمة السيد جمال أحمد رجب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى