الأخبار المحلية

وزير الشؤون الإسلامية يستقبل وزير التنمية الاجتماعية المسؤول عن شؤون المسلمين في سنغافورة

سعد الراقي – الرياض
استقبل معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بمكتبه في مقر الوزارة بمدينة الرياض اليوم الأربعاء الثامن عشر من شهر جمادى الآخرة 1444هـ، وزير التنمية الاجتماعية الوزير المسؤول عن شؤون المسلمين في جمهورية سنغافورة الأستاذ ماساجوس ذو الكفل، والوفد المرافق له الذين يزورون المملكة حالياً.
وفي بداية اللقاء رحب معالي الوزير آل الشيخ بالوزير السنغافوري في بلده الثاني المملكة، مستعرضاً معاليه العلاقات التاريخية بين المملكة وسنغافورة، وفرص تعزيز التعاون بين البلدين فيما يتعلق بالمجالات الإسلامية، إضافة إلى مناقشة أحوال المسلمين في سنغافورة، واستعراض الجهود التي قدمتها المملكة في بناء الشراكات مع مختلف دول العالم لنشر الاعتدال والوسطية والتصدي للتطرف والكراهية.
وأشاد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بما تشهده سنغافورة من تطور في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، إلى جانب تعزيز التعايش السلمي بين أتباع الديانات المختلفة وهي مثال متميز للتعايش وإعطاء الحقوق للجميع في معتقداتهم ودياناتهم.
وأكد “آل الشيخ” أن المملكة منذ تأسيسها وهي تسير وفق الكتاب والسنة التي تحقق العدل والمساواة وتنبذ الإرهاب والغلو والتطرف.. مشيراً إلى أنها في هذا العهد الزاهر أصبحت نموذج مشرف ومضرب المثل في نشر منهج الاعتدال والوسطية ونبذ الغلو والتطرف وتحرير الخطاب الديني وفق الكتاب والسنة والتي تدعوا للرحمة والإحسان لجميع البشر ونبذ الكراهية.
بدوره، شكر وزير التنمية الاجتماعية الوزير المسؤول عن شؤون المسلمين في جمهورية سنغافورة، معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مشيداً بدور المملكة وإسهاماتها في خدمة المسلمين بالعالم والعناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما بالإضافة إلى جهودها بنشر الاعتدال والوسطية وتعزيز مبادئ الانسجام بين الديانات المختلفة.

وعبر “ذو الكفل” عن سعادته الغامرة بما سمعه وشاهده من التطور الكبير والنهضة التي تشهدها المملكة في مختلف المجالات ولاسيما في مجالات خدمة الإسلام ونشر الوسطية التي تعمل وزارة الشؤون الإسلامية على تحقيقها، والتي تسعى سنغافورة للاستفادة من تجربتها الفريدة التي تحتاج إليها المجتمعات اليوم.. مؤكداً على التوافق بين الوزارتين في تنسيق الجهود والتعاون وبناء شراكة سيتم توقيعها في الأيام القادمة وتصب في مصلحة مسلمي سنغافورة للاستفادة من جهود وتجارب المملكة في خدمة الإسلام ونشر الوسطية.
حضر اللقاء وكيل وزارة الشؤون الإسلامية المكلف الدكتور عواد بن سبتي العنزي، وعدد من المسئولين بوزارة التنمية الاجتماعية بجمهورية سنغافورة، والسفير السنغافوري لدى الرياض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى