الأخبار المحلية

وزير السياحة يشهد توقيع اتفاقية بين برنامج الربط الجوي وخطوط “يورو وينغز” الألمانية لتعزيز الربط الجوي بين المملكة والاتحاد الأوروبي

وقّع برنامج الربط الجوي -على هامش مشاركة منظومة السياحة بالمعرض الدولي لصناع السياحة المقام بالعاصمة الألمانية برلين-، اتفاقية تعاون مع خطوط “يورو وينغز” الألمانية، وذلك بحضور معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب.
وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز الربط الجوي بين المملكة وألمانيا، من خلال إطلاق مساران مباشران يربطان مدينتيّ برلين وكولونيا الألمانيتين بمدينة جدة.
ومن المقرر أن يُطلق مطار كولونيا ثلاث رحلات أسبوعية إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، في شهر أكتوبر المقبل، بينما سيُطلق مطار برلين براندنبورغ رحلتين أسبوعيًا إلى ذات الوجهة، وستُسيَّر هذه الرحلات بواسطة طائرات من طراز “A320”.
وستعمل هذه الشراكة على توسيع رحلات ثلاث رحلات اسبوعيه الحالية بين المملكة وأوروبا، وذلك بعدما أُطلق مؤخرًا المسار المباشر بين جدة وبرلين، والذي أعلن عنه الناقل الوطني “طيران ناس”، في وقت سابق من هذا الشهر.
وقال المدير التنفيذي لبرنامج الربط الجوي ماجد خان: “يأتي تعاوننا مع خطوط “يورو وينغز” في وقتٍ يشهد فيه الربط الجوي بين المملكة وأوروبا تقدماً كبيرًا، وسيُمكّن دخولها إلى السوق السعودية من تعزيز الربط الجوي بين المملكة وألمانيا، وزيادة السياحة الوافدة، ونتطلع إلى بناء شراكة طويلة الأجل مع “يورو وينغز” لتوسيع شبكة مساراتنا الجوية خلال الأعوام المقبلة، لتقديم تجارب جديدة لزوّرانا، تُمكّنهم من اكتشاف الآفاق التاريخية والثقافية في المملكة”.
ومن جانبه أكد رئيس أسواق الأميركتين وأوروبا بالهيئة العامة للسياحة السعودية حازم الحازمي، أن هذه الشراكة الاستراتيجية تعزز العلاقة المتنامية بين أوروبا والمملكة، وتسلط الضوء على التزامنا المشترك بالتبادل الثقافي والتجاري عبر تسهيل السفر إلى السوق الألمانية، مشيراً إلى أن هذا التعاون سيوفر لجميع الشركاء فرصاً تجارية جديدة وتلبية احتياجات زوار المملكة.
ورحب بجميع الضيوف، داعياً لزيارة المملكة واكتشاف كنوزها التاريخية والثقافية والترفيهية.
وأوضحت شركة “يورو وينغز” أن المسارين المباشرين من برلين وكولونيا إلى جدة تعزز بشكل كبير خيارات “يورو وينغز” للمسافات المتوسطة لضيوفنا، مؤكدة أن الارتباط بين ألمانيا ومنطقة الخليج له أهمية اقتصادية وثقافية كبيرة، وسيتم العمل على تشغيل المسارات بطائرات جديدة من طراز إيرباص “A320neo”، وهي الطائرات النفاثة متوسطة المدى الأكثر هدوءًا والأكثر كفاءة في العالم.
يذكر أن برنامج الربط الجوي هو برنامج يستهدف زيادة النمو السياحي في المملكة، من خلال تعزيز الربط الجوي بين المملكة ودول العالم، عبر تطوير المسارات الجوية الحالية والمحتملة، وربط المملكة بوجهاتٍ جديدة عالمية، ويعمل برنامج الربط الجوي بصفته المُمكّن التنفيذي للاستراتيجية الوطنية للسياحة، والاستراتيجية الوطنية للطيران، على تعزيز التعاون وبناء الشراكات بين الجهات الفاعلة الرئيسية في القطاعين العام والخاص في منظومتيّ السياحة والطيران، لتعزيز مكانة المملكة بصفتها وجهة سياحية رائدة عالميًا في مجال الربط الجوي السياحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى