الأخبار المحلية

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تكمل استعدادها للمشاركة في موسم حج 1445هـ

تعتزم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إطلاق عدة مبادرات؛ تهدف من خلالها إلى خدمة ضيوف الرحمن، وتوفير خدمات متكاملة ومتنوعة للمنشآت والأفراد العاملين في موسم الحج، وذلك ضمن إطار استعداد الوزارة لموسم حج هذا العام 1445هـ,
وأكد معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، أن منظومة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع الجهات المعنية ذات العلاقة، تسعى من خلال هذه المبادرات إلى خدمة حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة، مشيرًا إلى أن هذه المبادرات تأتي وفق توجيهات القيادة الرشيدة – حفظها الله – التي اقتضت تقديم الدعم وتسهيل العديد من الخدمات لضيوف الرحمن.
وتشارك الوزارة في إطلاق عدة مبادرات منها خدمة “التأشيرات الموسمية” التي توفر الفرصة للأفراد والمنشآت التي ترغب في العمل بشكل موسمي لتغطية الاحتياج خلال موسم الحج، والإسهام في خدمة ضيوف الرحمن، كما تقوم الفرق الرقابية التابعة للوزارة بالإشراف ومتابعة الأعمال المتعلقة بموسم الحج والتأكد من تطبيق أحكام اللائحة التنظيمية لتأشيرات الأعمال المؤقتة والموسمية، وتطبيق أحكام نظام العمل في المشاعر المقدسة، ومتابعة منشآت حجاج الداخل عبر الزيارات الميدانية؛ للتحقق من التزامها بالأنظمة والتعليمات.
وتطلق الوزارة عدة مسارات تطوعية بهدف تعزيز مشاركة أفراد المجتمع في مجالات التطوع المتاحة لخدمة الحجاج في المشاعر المُقدسة والمسجد الحرام، وتيسير أداء مناسكهم، كما تُقدم عددًا من الجمعيات المتخصصة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة خدماتها للحجيج عبر تقديم الوجبات الغذائية وسقيا الماء، وغيرها من الاحتياجات للحجاج كالمظلات الشمسية واللوازم الشخصية في كافة المشاعر المقدسة.
وتُطلق الوزارة بالتعاون مع أمانة العاصمة المقدسة وأمانة منطقة المدينة المنورة حملة للتوعية بمخاطر التسول النفسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية خلال موسم الحج، والعقوبات الواردة بالنظام بلغات متعددة تتناسب مع تنوع لغات ضيوف الرحمن؛ بهدف التوعية بالتسول ومخاطره، وتوضيح الجهات المرخصة لتقديم التبرعات، وأرقام الإبلاغ عن حالات التسول.
كما تقدم الوزارة لضيوف الرحمن خدمة مراكز ضيافة الأطفال عبر 22 مركزًا في مكة المكرمة، حيث توفر تلك المراكز بيئة آمنة للطفل من خلال تقديمها مختلف الأنشطة التي تتناسب مع المراحل العمرية المختلفة، بالاعتماد على كوادر مدربة ومؤهلة؛ وذلك لمساعدة الحجاج في التفرغ لأداء مناسكهم.
وتتيح خدمة التوكيل في أضاحي العيد عبر منصة تبرع تجهيز أضاحي العيد وتوزيعها على المحتاجين والمستحقين نيابةً عن حجاج بين الله الحرام، حيث تُشرف الوزارة على لجنة توزيع الهدي والأضاحي بالتنسيق مع البنك الإسلامي والجمعيات الأهلية، لإيصالها لمستحقيها، كما تشارك الوزارة في لجان الطوارئ لتقديم الدعم والمساندة، عبر مشاركة الأخصائيين النفسيين، والباحثين الاجتماعيين في حالات الطوارئ.
// انتهى //

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى