الأخبار المحلية

نهائي مبكر يجمع بين إيطاليا الشابة وإسبانيا المعدّلة

يُشبه لقاء المنتخب الإيطالي الأول لكرة القدم، ونظيره الإسباني، الخميس، ضمن الجولة الثانية من ثاني مجموعات «يورو 2024»، النهائي المبكر الذي يأتي قبل الأوان.
واستهلّ المنتخبان مسيرتيهما في البطولة القارية بالفوز، فـ «الماتادور» هزم كرواتيا 3ـ0 بعد أداء متكامل، فيما تغلب «الآزوري» على ألبانيا 2ـ1 بعد مردود أقل قوّة.
وترفع المباراة عدد مواجهات المنتخبين في البطولات الكبرى إلى 11، بعد سبع جرت بينهما ضمن كأس أوروبا، وثلاث لحساب كأس العالم.
والنسخة الجارية من البطولة هي الخامسة على التوالي التي يلتقي خلالها المنتخبان، بدءًا من 2008، وهو رقم قياسي بين أي طرفين على صعيد المحفل القاري.
وخسر منتخب إيطاليا مباراة واحدة من آخر 10 جمعته بإسبانيا في اليورو والمونديال، مقابل أربعة انتصارات، وخمسة تعادلات، لكن تلك الهزيمة كانت موجعة لحدوثها في نهائي كأس أوروبا 2012.
وتفوَّقت إسبانيا على منافستها في آخر مواجهتين بينهما خارج نطاق البطولتين الكبيرتين، وكلاهما في دوري أمم أوروبا.
وتاريخيًا، لم يسبق لها تحقيق 3 انتصارات متتالية على المنتخب الأزرق، حامل اللقب الأوروبي.
وبعكس المعتاد، تدخل إيطاليا يورو 2024 بسادس أصغر معدل أعمار على مستوى البطولة.
ويبلغ متوسط أعمار قائمتها 26.5 عام، بعد ضخ عديد من المواهب الشابة في القائمة، لتحل مكان عناصر الخبرة المعتزلة مثل جورجيو كيلليني، وليوناردو بونوتشي، التي استندت عليها في التتويج الماضي.
على الجانب الآخر، اشتهر منتخب إسبانيا بالاعتماد على طريقة لعب محورها حيازة الكرة، لكنه فاز على كرواتيا بطريقة مغايرة، مسجلًا نسبة نسبة استحواذ أقل من منافسه للمرة الأولى منذ يورو 2008.
وبخط وسط ضم رودري، وفابيان رويز، وبيدري، نجح المدرب لويس دي لا فوينتي في تشكيل توليفة من عناصر الخبرة والشباب حققت نسبة دقة في إتمام التمريرات بلغت 87 في المئة.
ومن أمام خط الوسط، يأتي الهجوم بقيادة ألفارو موراتا، رأس الحربة، الذي أصبح ثاني الهدافين التاريخيين للماتادور في البطولات الكبرى خلف المعتزل ديفيد فيا.
وسجل موراتا، الذي حمل شارة القيادة أمام كرواتيا، هدفه السابع في اليورو، وبات ثالث الهدافين التاريخيين للبطولة القارية خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي ميشيل بلاتيني.
وبرفقته، الأمين جمال، جناح برشلونة الصاعد، أصغر لاعب يشارك في تاريخ كأس أوروبا، الذي صنع هدفًا لزميله داني كارفاخال، خلال مواجهة الكروات.
وتمثل هذه العناصر مركز الثقل أمام إيطاليا التي تتسلح أيضًا بأسماء لامعة مثل نيكولو باريلا وجورجينيو، ثنائي الوسط، والجناح فيديريكو كييزا، وجيانلويجي دوناروما، حارس المرمى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى