أقلام عربية

مهرجانُ العسلِ بمحافظة العيدابي

للعام ٢٠٢٢م نص بعنوان :

د. عبدالله عشوي
.. ( عسلٌ من ثغرِ بلغازي )…

يا لجمعٍ في طوابيـرٍ حَضَـــرْ
فمَضتْ تَلقاهُ زخاتُ المطرْ

في مساءٍ عَـبَقَ الشعـرُ بِــهِ
و جنى أجملَ باقاتِ الزَّهَـرْ

هَـذهِ الروضُ التي تبدو لنَا
عَرضتْ أيضاً من الماضي أثرْ

إنَّها جَــازانُ في أعـراسِهـا
تَدمُجُ الحاضرَ بالماضي العطرْ

مهرجانُ العسلِ المعقودُ في
ثَغـرِ ( بَلغازي) تدابيرُ القَـدَرْ

حَــالمَا تُمعِـنُ في مُعجــزةٍ
نظرةً مَرَّتْ كما لمحِ البصرْ

في صَدى أُوحيَ للنحـلِ بِمَـا
ذكرَ القُـرانُ في إحدى السُّـورْ

من جِبَــالٍ تَبْـتني بيـــتاً و مــنْ
عاليَ الأغصانِ في بعضِ الشجرْ

ثمَّ في العطفِ على الأمرِ كُـلي
تُبصرُ التكريمَ في أبهى صُـورْ

و ترى السدرَ الذي في ذكرهِ
جاءَ في آيٍ و في بعضِ السيرْ

جُمعَ السدرُ مع النحلِ هُنا
ليكُنْ منها شفاءً للبشرْ

نعمةُ اللهِ التي يحيا بِهـا
عابدٌ لله في سِـرٍ شَـكرْ

عسلُ السدرِ تَمَــيُّزنا بِــهِ
في رُبى جازانَ يدعو للعـبرْ

أجودَ الأنواعِ تَلقى هَاهُنـا
في جهازِ الهضمِ يُطفي ما استعرْ

و يُفيدُ الكَبِــدَ الموبوءَ مِـــنْ
خطرِ الفيروسِ في حالِ الضررْ

و لَــهُ فَــائدةٌ أُخـــرى إذا
هرمَ المرءُ و أرداهُ الكبرْ

في جهازٍ استحي من ذِكرهِ
رُبَّمَا يَفهمُ ما أعني الذَكرْ

يا لِعيـدابي كما شَاهدتُـهُ
شاءَ للتسويقِ أرقى مؤتمرْ

شمروا أبناؤهُ عن ساعدٍ
حققوا من أجله أغلى وطرْ

مهرجانُ العسلِ الرامي إلى
بُعـدِ تفكيـرٍ لأهدافٍ أُخَـرْ

لاقتصادٍ بلورتهُ رؤيـةٌ
غيرتْ في الكونِ من وقعِ الخبرْ

رؤيةُ قد شَكلتْ في مَـوطني
أملاً يسمو إلى سطحِ القمرْ

د. عبدالله عشوي
عضو اكاديمية صبا الثقافية
١٥-١-٢٠٢٢ م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى