الأخبار المحلية

مستشار الجمعية الإسلامية بجزيزة كوراساو … المملكة تصدر التسامح وتتصدى للكراهية وحضورها الدولي فاعل ومشكور

 

سعد الراقي – ساوبالو

أكد الشيخ يحي بارود مستشار الجمعية الإسلامية في بجزيزة كوراساو بالبحر الكاريبي التابعة للمملكة الهولندية أن المملكة تصدر التسامح وتقوم بدور كبير في التصدي للكراهية بما يتسق مع ريادتها للعالم الإسلامي، مبيناً أن رعاية ودعم المؤتمرات التي تحث على تعزيز التسامح والتعايش والتصدي للكراهية هي سمة ظاهرة للسعودية التي ضربت أروع الامثلة دعماً ونشراً ودفاعاً .

جاء ذلك في تصريح صحفي على هامش مشاركته بالمؤتمر الدولي الخامس والثلاثين لمسلمي أمريكا اللاتينية الذي ينظمه مركز الدعوة الإسلامية بالبرازيل بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية وتنطلق فعالياته مساء اليوم الجمعة تحت عنوان ” مسلمو أمريكا اللاتينية في مواجهة الكراهية”، بمشاركة وفود رسمية من 30 دولة وباحثين وعلماء من 100 دولة حول العالم.

وبين ” بارود ” أن السعودية تمثل عمق استراتيجي للمسلمين بالعالم وحضورها الفاعل في المؤتمرات الدولية التي تبرز سماحة الإسلام وعظمته عمل مشكور وملاحظ، مؤكداً أن رعاية وزارة الشؤون الإسلامية للمؤتمر يعكس مدى الاهتمام بشؤون المسلمين وما يساهم في وحدتهم وترابطهم.

وفي سياق متصل، نوه ” بارود” بالتطور والنهضة التي تشهدها المملكة في مختلف المجالات والمشروعات العملاقة المنفذة لخدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والعمار والزوار الذين يؤدون مناسكهم بكل يسر وطمانينة، كما أثنى على الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو ولي العهد في خدمة المراكز الإسلامية لتقوم بدورها في خدمة المسلمين ونشر التسامح والتصدي للكراهية .

وقدم مستشار الجمعية الإسلامية في جزيرة كوراساو في ختام تصريحه شكره وتقديره لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على عنايته الكريمة في دعم مؤتمر مسلمي امريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي والتي تؤكد على الرسالة السامية التي تضطلع بها الوزارة في خدمة الأقليات المسلمة في أمريكا اللاتينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى