الأخبار المحلية

مدير عام التعليم بمنطقة الباحة : يوم التأسيس تاريخ متجذر وسيرة عطرة لوطن خالد

 

الباحة إبراهيم العذلة

أكد مدير عام التعليم بمنطقة الباحة د. عبدالخالق بن حنش الزهراني على ما يمثله يوم التأسيس من ذكرى خالدة عبر التاريخ المجيد وما يعنيه للأجيال الناشئة من مناسبة كبيرة في سياقها التاريخي من خلال ما ترمز إليه من عمق متجذر لهذه الدولة المباركة وامتداداتها العريقة إضافة إلى تعزيز قيم الانتماء والولاء للدين ثم المليك والوطن، وترسيخ هذه القيم داخل المجتمع التعليمي؛

جاء ذلك خلال تصريحه بهذه المناسبة الميمونة حيث قال:

“الثاني والعشرون من شهر فبراير عام 1139 هـ الموافق 1727م يوم يقف فيه التاريخ ليقول كلمته على بعد ثلاثة قرون كاملة، ليشهد أن المملكة خاضت أيامها ومشاهدها ببطولة واقتدار، يوم يعيد تذكيرنا بالقيم الأولى التي بنت ما نراه من رسوخ وسيادة، يوم يردد فيه التاريخ كلمته بأفعال ملكنا سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وعزم ولي عهده رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وعلى واقع مجريات كل حدث دولي وإقليمي تحضر فيه المملكة العربية السعودية ؛ يُردد أن المملكة أضحت محور العالم ومنطلق القرار وواحة الاستقرار، عبر رؤيتها المستقبلية التي ألهمت العالم بعقدها المجتمعي المتماسك وفرص مستقبلها الواعدة وقدرات أبنائها المتنامية.

في هذا اليوم ومنذ ثلاثة قرون كاملة، كُتبت أولى أسطر الملحمة بدأب يفوق الوصف، وبصبر لا يطيقه سوى الرجال العظام، أئمة وقادة وملوكاً، حملوا على عواتقهم قيم ماضيهم وإباء أرضهم، إلى مستقبل رسموه ليكتب التاريخ ويصافح الحاضر

في ذكرى يوم التأسيس للمملكة العربية السعودية وبما يرمز إليه من عمق متجذر لهذه الدولة المباركة وامتداداتها العريقة، وما يجسده من قيمة رفيعة لحفظ تاريخ المملكة وتأكيد ثوابها وأصالتها التاريخية وإبراز مسيرتها الضاربة في عمق التاريخ من أول يوم أسس فيه الإمام محمد بن سعود الدولة السعودية الأولى ككيان تشكلت خلالها وحدة أبناء الجزيرة العربية؛

كان لزاما علينا نحن في أسرة التعليم بمنطقة الباحة أن نعيش هذه التظاهرة الوطنية الكريمة فرحا وابتهاجا و نحييها في مدارسنا ومؤسساتنا التعليمية لتعزيز الانتماء للوطن وتأكيد الإخلاص والولاء لقيادته الرشيدة عبر فعاليات متعددة وبرامج متنوعة تنفذها مدارسنا بإشراف ومتابعة من الطواقم الإشرافية والقيادات التعليمية؛ لنعّرف الأجيال الناشئة بأنهم في وطن ولد كبيرا بأمجاده نقيا بتاريخه وصفاء مسيرته وساميا بتلاحم أبنائه عبر ثلاثة عقود مضت، صنعت مسار هذا الوطن وشكلت قدراته العالية على التكيف ومواجهة التحديات، مستشعرين أننا في هذا اليوم أمام مسؤولية كبرى لإبراز تجليات هذا الوطن عبر منهجية تربوية تتوافق مع تصورات أبنائنا الطلاب والطالبات وتطلعاتهم المستقبلية، وترسخ سلوكهم الوطني الإيجابي نحو المحافظة على مكتسباته ومقدراته، والعمل على تقدمه وازدهاره ليكونوا لبنات صالحة و سواعد بناءة لمسيرة المملكة التنموية الطموحة في ظل قيادتها الرشيدة ” يحفظها الله”.

ولا يسعني في هذا المجال إلا أن أرفع باسم أسرة التعليم في منطقة الباحة أصدق التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين والأسرة الملكية الكريمة وكل أبناء الشعب السعودي بهذه المناسبة الوطنية العزيزة، داعيا العلي القدير أن يديم على الوطن نعمة الأمن والرخاء والتقدم والازدهار وأن يحفظ قيادتنا الرشيدة ويسددها إلى كل خير إنه على كل شيء قدير.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى