الأخبار المحلية

مدرب قطر يعترف بصعوبة مواجهة الأردن في نهائي كأس أمم آسيا

أكد الإسباني ماركيز لوبيز مدرب المنتخب القطري، صعوبة مواجهة الغد أمام المنتخب الأردني في نهائي بطولة كأس أمم آسيا على ملعب “لوسيل” المونديالي.

وقال لوبيز، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، إن مواجهة الغد أمام منتخب الأردن في النهائي لن تخلو من الصعوبة لأنها تجمعهم مع منتخب قدم مستويات فنية كبيرة في البطولة، ويمتلك لاعبين جيدين.

وأضاف مدرب المنتخب القطري أن الضغوط في مباراة الغد على المنتخبين، لافتا إلى أن فريقه سيلعب غدا من أجل الاستمتاع بكرة القدم ، ومشددا على أن كل اللاعبين في المنتخب القطري يستحقون التواجد في القائمة والكل ساهم في ما وصل اليه المنتخب بالتأهل الى النهائي .

وأشار إلى أنه من الطبيعي أن يحدث خلال المباريات ارتفاع وانخفاض في مستوى الأداء، موضحا أن مباراة الغد بين منتخبين شقيقين لكن كل منتخب سيبحث عن الفوز ومنتخب قطر سيخوض المباراة بكل قوة، منوها إلى أن الطريق إلى النهائي لم يكن سهلا.

وبشأن اختلاف مستوى لاعبي المنتخب القطري من مباراة لأخرى، قال “لاعبو قطر ليسوا آلات، وكان من الطبيعي أن تشهد بعض المباريات تراجع مستوياتهم، هذا يحدث لكل المنتخبات، ولسنا قلقين من هذا التراجع ، وصحيح أننا تراجعنا في الدقائق الأخيرة أمام منتخب إيران، وكانت لهم عدة فرص للتعديل، لكن في الوقت ذاته، كان لنا أيضا فرص لتعزيز التقدم”.

وتابع ” أن كرة القدم تتطور من يوم لآخر، بدليل أن النسخة الحالية شهدت خروج منتخبات كانت مرشحة للقب، كاليابان وكوريا الجنوبية واستراليا”.

من جانبه، أكد حسن الهيدوس، قائد المنتخب القطري، على صعوبة مواجهة الغد، مبديا أمله في أن تكون المباراة جيدة من الفريقين.

وقال الهيدوس : “أنا فخور بأن أكون جزءا من مجموعة لاعبي المنتخب الحالي الذين يمتلكون عقلية احترافية”.

وشدد الهيدوس على أن قبل انطلاق البطولة لم يتوقع احد وصول منتخب قطر إلى النهائي ولكن العمل الذي تم من الجميع قبل شهر من انطلاق البطولة قادهم للنهائي.

وقال في رسالة للجماهير القطرية ” لقد كان لكم الدور الأساسي في حماس اللاعبين في المباريات السابقة وننتظركم في الملعب غدا”،

وتابع الهيدوس: “لقد قمنا بتطبيق أفكار المدرب لوبيز، واستطعنا اللعب بشخصيتنا التي أوصلتنا للمباراة النهائية، رغم الانتقادات التي تعرضنا لها، حيث لم يتوقع أحد بلوغنا النهائي، وأعتقد أن الاتحاد القطري وحضور المدرب لوبيز قبل البطولة، كانا كلمة السر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى