الأخبار المحلية

مبادرة “طريق مكة” تُخفف مشقة الحج عن كبار السن من إندونيسيا

تتجلى مبادرة “طريق مكة” التي تنفذها وزارة الداخلية بمطار سوكارنو هاتا الدولي بجاكرتا في تقديم خدمات متميزة للحجاج، مما يسهم في تسهيل رحلتهم الإيمانية.
وأعرب حجاج إندونيسيا من كبار السن عن امتنانهم وسعادتهم بالخدمات المقدمة، مشيدين بالجهود المبذولة لتوفير تجربة حج سلسة ومريحة.
وكالة الأنباء السعودية التقت بالحاجة سيتي موناساروه البالغة من العمر 69 سنة القادمة من كوروغ تانجيرانج، والتي أجهشت بالبكاء وسبقت عبراتها عباراتها فرحًا بذهابها للبقاع المقدسة، وقالت: ” أنا كبيرة في السن، ولا أستطيع المشي، ولم أكن أتوقع أن تكون الإجراءات بهذه السهولة التي أسهمت في تخفيف مشقة الحج ، لقد تم التعامل معنا بكثير من الاحترام والاهتمام، وأشعر بالامتنان الكبير للمملكة العربية السعودية والقائمين على هذه المبادرة الرائعة” .
من جانبها، عبرت الحاجه سوياتني بنتي أمات، البالغة من العمر 68 القادمة من مدينة بوروريجو في جاوة الوسطى، عن شعورها بالامتنان للمملكة على ما تقوم به من خدمات جليلة لضيوف الرحمن، مفيدةً أن مبادرة “طريق مكة” خففت عنهم الكثير من المشقة التي كانوا يواجهونها في السفر المعتاد، خاصة في هذا العمر المتقدم حيث أسهمت بشكل كبير في تسهيل رحلتهم لأداء مناسك الحج وتعزيز راحتهم وسلامتهم.
كما أعرب العديد من حجاج إندونيسيا عن امتنانهم وتقديرهم للمملكة العربية السعودية على مبادرة “طريق مكة”، التي وفرت لهم تسهيلات كبيرة أثناء إنهاء إجراءات السفر من مطار جاكرتا مؤكدين أن هذه المبادرة أسهمت في تقليل وقت الانتظار وتسهيل الإجراءات، مما جعل رحلتهم إلى الأراضي المقدسة أكثر سهولة ويسر.
وتظهر هذه الشهادات الحية من الحجاج الإندونيسيين كبار السن مدى تأثير مبادرة “طريق مكة” في تسهيل رحلتهم في أداء مناسك الحج، كما تجسد هذه المبادرة روح التعاون بين المملكة العربية السعودية وإندونيسيا، وتعكس التفاني في خدمة ضيوف الرحمن بما يحقق رؤية المملكة 2030 في تقديم أفضل الخدمات للحجاج من جميع أنحاء العالم.
// انتهى //

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى