الأخبار المحلية

كلمة رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس صالح القرني بمناسبة إعلان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، عن اعتماد التوجه التنموي والمبادرات المستقبلية لتطوير جزيرة دارين وتاروت وإنشاء مؤسسة لتطويرها*

 

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال

(أعرب رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس صالح بن محمد القرني، عن خالص شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –حفظه الله–، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية –حفظه الله–؛ بمناسبة إعلان قرار إنشاء مؤسسة تطوير جزيرة دارين وتاروت، بمحافظة القطيف.
وقال القرني: “يأتي هذا القرار استمرارًا لمسيرة النماء والتطور التي تشهدها المملكة العربية السعودية ممثلة برؤية حكومتنا الرشيدة 2030 وحرصها بتطوير وإحداث التنمية الشاملة بجميع مناطق المملكة دون استثناء؛ بالارتكاز على نقاط القوة في كل منطقة.
وأشار “القرني” إلى أن جزيرة دارين وتاروت تمتلك مزايا نسبية بالغة الأهمية من الناحية التاريخية والزراعية والثقافية والجغرافية، حيث يعود تاريخها إلى أكثر من 5000 سنة، وتضم أكثر من 11 موقع تراثي، وتحتضن ميناء دارين أحد أقدم الموانئ وأعرقها على ساحل الخليج العربي، وهو ما يؤكد أهمية الجهود التي يقودها سمو ولي العهد لصالح تنميتها مكانًا وإنسانًا.
وأردف القرني: “لا شك أن المؤسسة الجديدة ستعمل على تطوير جزيرة دارين وتاروت بما يتناسب مع تاريخها العريق وبيئتها الجاذبة، وذلك عن طريق خطط وبرامج نوعية، تستهدف رفع مستوى جودة الحياة واستحداث خدمات وأنشطة ترفيهية وسياحية، تظهر الوجه التنموي لهما، إلى جانب الحرص على جذب الاستثمارات وضخها في صورة مشاريع تنموية، واستحداث وظائف للشباب، لتكون بمثابة قيمة مضافة للسكان، وكل هذا يندرج تحت أهداف رؤية 2030 الهادفة إلى تعزيز التنمية وتوسعها، والنهوض بها في كل المجالات والأنشطة.)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى