الأخبار المحلية

كاسترو: كنتم سعداء بفوفانا.. وغضب ماني«طبيعي»

دافع البرتغالي لويس كاسترو مدرب فريق النصر الأول لكرة القدم، عن استبداله الكرواتي مارسيلو برزوفيتش، والسنغالي ساديو ماني، بالايفواري سيكو فوفانا وعبد الرحمن غريب، مؤكدّا تحمله مسؤولة ذلك، وخسارة الفريق نقطتين بالتعادل مع أبها، الخميس.
ووصف المدرب البرتغالي غضب ماني عند استبداله في مباراة الفريق أمام أبها، الجمعة، بـ«الطبيعي»، معتبرًا النتيجة «2-2 »التي خرج بها الأصفر العاصمي «سلبية».
وقال كاسترو في مؤتمر صحفي عقب المباراة: «في كرة القدم دائما هناك تغيرات ونتائج سلبية دائما وتحط على المدرب وانا اتحملها وانا المسؤول عن خسارة النصر للنقطتين ليس اللاعبين».
وأضاف:«أدخلت غريب لاعب دولي وفوفانا انتم الإعلاميين مدحتم الصفقة عندما تم التعاقد معه وهو لاعب دولي، فلذلك اللاعبين الذين شاركوا مكان ساديو وبروزفيتش مميزين والنصر ليس لديه 11 لاعب فقط بل 27 لاعب»
وعن غضب ماني عند استبداله قال كاسترو: «الأهم أن ماني لم يتجاوز الاحترام، حتى أنا أحيانا أكون غاضب من مستوى بعض اللاعبين في المباراة ولكني لا أظهر ذلك».
وأضاف: « أكرر أن غضب اللاعب طبيعي ومن حق أي لاعب الغض لكن لا يتجاوز الاحترام».
واحتج المدرب البرتغالي على حالة بعينها تستوجب على حد قوله تدخل فيها حكم «VAR».
وقال:«انا لدي حاجة واضحة على «VAR» في المباراة، إذا رأى ما رأيته كان يستطيع اخبار الحكم ويطلعه على الحالة، لكن الغريب أن حكم الفيديو المساعد لم يطلب عودة الحكم إلىVAR» .
وعن أداء الفريق خلال المباراة أوضح كاسترو أن المستوى كان عالي في بداية المواجهة وتمكن الفريق من تسجيل هدفين، وبعدها قل إيقاع الفريق واستغل المنافس ذلك وقلص الفارق.
وقال: «نتيجة سلبية للنصر ومحتاجين استيعاب أن الطريق في الدوري طويل ولدينا أمل في عمل شكل فني مميز للفريق».
وتقوفت سلسلة انتصارات من 6 انتصارات متتالية لفريق النصر بعدما فرط في تقدمه بهدفين ويخرج متعادلاً«2-2» أمام أبها في المباراة التي جمعت الفريقين، الجمعة، على ملعب الأول بارك في الرياض ضمن منافسات الجولة التاسعة من دوري روشن السعودي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى