الأخبار المحلية

ضمن حملة وقاء متطوعو جامعة البترول يوزعون السلال الغذائية وكسوة الشتاء ببر الشرقية.

الدمام-فتحيه عبدالله

وزع مجموعة من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن السلال الغذائية وكسوة الشتاء ضمن حملة “وقاء” الشتاء الدافئ التي أطلقتها جمعية البر بالمنطقة الشرقية وقال المتحدث الرسمي للجمعية مساعد الأمين العام للاتصال المؤسسي فيصل المسند أن الحملة انطلقت بكافة فروع الجمعية المنتشرة في مدن ومحافظات المنطقة الشرقية وساهم في توزيع الكسوة والسلال الغذائية مجموعة من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أمس ضمن مهرجان اليوم التطوعي الثالث عشر الذي تقيمه الجامعة تحت شعار بالعطاء نحيا حيث وزع الطلاب المتطوعون السلال الغذائية والكسوة بفرع الجمعية بالدمام دار الخير وفرع الجمعية في الخبر مبرة الإحسان وشكلوا فرقا تطوعية لتوزيع كسوة الشتاء والسلال الغذائية على الأسر المستفيدة من جمعية البر بالمنطقة الشرقية وقال المسند أن الجمعية تحرص على توفير الفرص التطوعية للمتطوعين حيث طرحت الجمعية 525 ساعة تطوعية على المنصة الوطنية للعمل التطوعي منذ العام الماضي وفتحت آفاق تطوعية بالشراكة مع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث لتنمية وتشجيع روح التطوع ودعم مسيرة التطوع التي تقودها المملكة وصولا لرؤيتها التنموية التي تطمح الوصول إلى مليون متطوع مضيفا أن الساعات التطوعية للطلاب المتطوعين من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن سيتم اعتمادها رسميا على المنصة الوطنية للعمل التطوعي مشيرا إلى حصول جمعية البر بالمنطقة الشرقية على اعتماد وحدة التطوع في الجمعية بمركز التميز لتطوير المبادرات غير الربحية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، كوحدة عاملة وفقا لمعايير ومواصفات المعيار الوطني لوحدات إدارة التطوع بالمملكة “إدامة” وحصولها أيضا على المركز الثاني بين الجهات غير الربحية الأكثر تفاعلا في منصة العمل التطوعي و ذلك لتوفير الجمعية أكبر عدد من الفرص التطوعية للمتطوعين واستقطابهم لمنصة العمل التطوعي حيث عرضت الجمعية فرصا للتطوع التخصصي “التقني –الفني- الإداري” وعددت من الفرص التطوعية لجذب العديد من المتطوعين للمشاركة عبر منصاتها التطوعية كما تسجل ساعات تطوعية معتمدة للمتطوعين وتمنح شهادات للمتطوعين المشاركين ببرامجها وأنشطتها وشكر المسند جامعة الملك فهد للبترول والمعادن على هذا التعاون قائلا أن ذلك يأتي في إطار تعزيز العلاقة بين الطرفين وتنمية مجال التطوع بالمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى