الأخبار المحلية

ضابط من شرطة أبوظبي يحصل على التصنيف العالمي لدراسته حول “اتخاذ القرار الجنائي”

 

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال

حاز الرائد المبتعث محمد علي المزروعي من إدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي على التصنيف الثامن عالمياً من rankings 2023 على دراسته للدكتوراة ضمن مجموعة مبادرة النخبة، لدراسة تخصص ‘اتخاذ القرار الجنائي.’ بكلية لندن الجامعية (UCL) بالمملكة المتحدة.

وأوضح أن نتائج البحث تكمن أهميتها في القضايا التي تحتوي على أدلة معقدة والتي يمكن أن تؤثر على عملية تفسير النتائج الجنائية (مثل وجود بصمات عشرية غير مكتملة أو غير واضحة في مسرح الجريمة).

ولفت إلى الاهتمام بالصحة النفسية للعاملين في المختبر الجنائي ومسرح الجريمة والذي يعتبر مهماً في تحسين اتخاذ القرار الجنائي، نتيجة لاعتماد عدة جهات بتقارير الأدلة الجنائية، مثل الشرطة للتحقيق والقضاء للبت في القضية.

وذكر أن بحثه للدكتوراة يركز على دراسة العوامل البشرية لتحسين القرار الجنائي، وبالأخص العوامل المرتبطة بالصحة النفسية عند اتخاذ القرار وعملية التواصل مع العاملين في الأدلة الجنائية ومسرح الجريمة.

وأضاف أنه وعلى الرغم من التطورات التقنية في مجال الأدلة الجنائية، فلا يزال البشر أي العاملين بالأدلة الجنائية ومسرح الجريمة هم الذي يقع عليهم اتخاذ العديد من القرارات الفنية المهمّة في القضايا ، مثل اختيار العينات المناسبة في مسرح الجريمة وعملية تفسير النتائج وكتابة التقارير.

ومن ابرز انجازات الباحث خلال مرحلة الابتعاث اختياره ضمن برنامج تبادل الطلبة العريق مع جامعة (Yale) بأمريكا، والمصنفة رقم 18 عالميًا بحسب تصنيف QS Rankings 2023. وتشجيعه للمبتعثين من الإمارات على قبول التحدي باستغلال مثل هذه الفرص، حيث كانت بالنسبة له هذه الفرصة غنية بالتجارب، ومنها الاحتكاك بالعلماء بجامعة Yale.

ونشر المزروعي 4 مقالات علمية حتى الآن، في مجلات تخصصية، مثل ‏Journal of Forensic Sciences، حول عدة عوامل مرتبطة باتخاذ القرار الجنائي، ومنها عوامل ضغوط العمل والصحة النفسية وعملية التواصل مع الخبير بآلية أُطلق عليها “الإفصاح الجنائي” وقد لاقت أبحاثه اهتمام عالمي، مثل اختيار مقالة الإفصاح الجنائي لترجمتها للغة الصينية (ماندرين) ووصول ورقته العلمية المتعلقة بالصحة النفسية (أي ضغوطات العمل والقرارات الجنائية) ضمن ‘أكثر 10 أوراق علمية محكّمة تم تنزيلها’ في المجلات التي تندرج تحت دير النشر العريقة Wiley.

و تم قبول أبحاثه للعرض في عدة مؤتمرات عربية وعالمية ومنها، مؤتمر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للأدلة الجنائية، وأبدت عدة جهات متخصصة ومختبرات جنائية داخل وخارج الدولة اهتمامها بالبحث، ومن ضمنها Toronto Centre for Forensic Sciences.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى