الشعر والأدب

صلاة على شفاه الحزن

 

الشاعرة: وردة أيوب عزيزي
الجزائر

أصلي الحزنَ معتكفا
أناجي اللهَ معترفا

بأنّ الحظ ما نَصفا
و هذا الحبّ بي عصفا

أجيءُ إليكَ ولهانا
وولهى الروح مُنعطفا

تركتَ القلبَ في ولهٍ
وظمآنا وما ارتشفا

حنينُ القلبِ يعصفُ بي
و بالأشواق قد رشــفا

وباع الشكَّ من زمنٍ
على الأطلال قدْ عزفا

نقشتُ هواكَ في خَلدي
وكان الحبُّ مختلفا

وما خبّأتُهُ انكشفا
وبالأشعار كمْ وصفا

وكانَ الشوقُ تَحنانا
وبالدمعات كم ذرفا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى