الأخبار المحلية

سمو الأمير سعود بن طلال يرعى توقيع مذكرة تفاهم لأرامكو السعودية مع جمعيتي فتاة الأحساء وحرفة التعاونية لإنشاء مصنع للبشت الحساوي

 

الاحساء – عمر الصافي

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء اليوم ” الأربعاء ” بمقر المحافظة ، توقيع ارامكو السعودية لمذاكرة تفاهم مع جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية وجمعية حرفة التعاونية لتنفيذ مبادرة لدعم الحرفيين لإنشاء مصنع حرفي لصناعة البشوت ( البشت الحساوي ) بمحافظة الأحساء ، وذلك لتأهيل 100 شاب وفتاة على مهارات تصنيع البشوت يدوياً وصناعياً والذي سيؤسس لنقله نوعية في انتاج البشوت ومنافذ بيعها وتسويقها ، وتجول سموّه في معرض البشت الحساوي والذي أقيم في فندق الانتركونتنتال ، مستمعاً سموّه لشرح عن طريقة تصنيعه يدوياً وصناعياً

وتم توقيع شركة ارامكو مع جمعية فتاة الأحساء وجمعية حرفة التعاونية ومثل جمعية حرفة التعاونية صاحبة السمو الملكي الأميرة نورة بنت محمد آل سعود رئيسة مجلس جميعة حرفة التعاونية ومثل شركة ارامكو في المذكرة نائب الرئيس للشؤون العامة بالوكالة الأستاذ خالد الزامل بحضور النائب التنفيذي للرئيس للموارد البشرية والخدمات المساندة في أرامكو السعودية الأستاذ نبيل بن عبدالله الجامع.، وعن جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية رئيسة مجلس إدارتها الأستاذة لطيفة العفالق

وتحدثت صاحبة السمو الملكي الأميرة نورة بنت محمد آل سعود رئيسة مجلس إدارة جمعية حرفة التعاونية بإن اتفاقية مصنع الحرفين للبشوت ليس مصنعاً لسنج هذه العبائة فحسب بل هو مشروع ينسج على أرض الواقع نموذجاً حياً لتعاون الجهات بمختلف قطاعاتها من أجل تحقيق نماء المجتمع وتمكين أفراده

ومن جهتها ذكرت الأستاذ لطيفة العفالق رئيسة مجلس إدارة جمعية فتاة الأحساء بإن هذه الاتفاقيات ستبني نفسها بقوة وإرادة من سيعمل بداخلها من نساء طموحات ورجال ذو همه واصرار ، وان تكون لهم بصمة في المجتمع ، وعبرت عن خالص شكرها وتقديرها لسمو محافظ الأحساء على اهتمامه وحرصه بنجاح مثل هذه المبادرات

ومن جهة اخرى أوضح المهندس نبيل بن عبدالله الجامع النائب التنفيذي لرئيس الموارد البشرية والخدمات المساندة بأرامكو السعودية
في كلمته وبهذه المناسبة، قال النائب التنفيذي للرئيس للموارد البشرية والخدمات المساندة في أرامكو السعودية، الأستاذ نبيل الجامع: “يستهدف هذا المشروع المحافظة على الزي السعودي الذي يمثّل أحد موروثاتنا الثقافية والاجتماعية الذي تحرص أرامكو السعودية على دعمه ورعايته، ضمن مشاريع الشركة، ومبادراتها الرامية إلى الاستثمار في مقومات الأحساء، وما تزخر به من موارد طبيعية، وكفاءات وطنية، وموقع إستراتيجي، ومخزونات هائلة من الزيت والغاز، وقطاع زراعي غني بثرواته الوفيرة”.
وأضاف الجامع: “تتوافق هذه المبادرة، وغيرها من المبادرات والمشاريع التي تدعمها أرامكو السعودية في الأحساء، مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، فيما يتعلق بتمكين المجتمع بجميع فئاته، ودعم وتأهيل وتدريب أفراده، على ممارسة الأنشطة، التي تضمن لهم مساعدة عوائلهم، وكسب العيش، ما يسهم في بناء اقتصاد متنوع، بسواعد أبناء وبنات هذا الوطن الكريم”.

crossorigin="anonymous">

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى