الأخبار المحلية

سموُّ الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز يكرِّمُ 9 من الرواد المكفوفين الذين قدموا خدمة للإنسانية على مستوى الدول العربية

 

جدة:محمدالعمري

كرَّم صاحبُ السموِّ الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز رئيس الجمعية السعودية لطب العيون -مساء اليوم- روادَ المكفوفين الذين قدموا خدمة للإنسانية على مستوى المملكة ودول العالم العربي، وذلك ضمن حفل “جائزة بصيرة العالمية”، في نسختها الرابعة، المقام على هامش فعاليات اجتماع طب العيون السعودي 2022، ومؤتمر البحر الأحمر السادس الدولي لطب العيون، وذلك بفندق الرتزكارلتون بجدة.
وأكد رئيس لجنة الأنشطة والفعاليات بمؤتمر طب العيون السعودي 2022 رئيس لجنة جائزة بصيرة الدكتور سعود بن عبدالعزيز الجهني، أن الجائزة هي إحدى الفعاليات المصاحبة للمؤتمر، التي يتم خلالها تكريم رواد المكفوفين الذين قدموا خدمة للإنسانية على مستوى المملكة ودول العالم العربي، حيث جرى تكريم (٩) رواد من المملكة وقطر والإمارات والبحرين ومصر وفلسطين والأردن والمغرب.
وأضاف الجهني أن هذه الجائزة تقدم للمعاقين بصريًا المتميزين من الذين قدموا خدمة ورسالة إنسانية أسهمت في نشر الوعي والتثقيف المجتمعي، مشيرًا إلى طموحات اللجنة التنظيمية للجائزة لتكون نموذجًا متميزًا في تحقيق التميز الفكري والإبداعي والتعليمي للمعاقين بصريًا على الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي.
يُذكر أن مؤتمر البحر الأحمر الدولي السادس لطب العيون يُعد أحد المؤتمرات الطبية المتخصصة في خدمات طب العيون والبصريات، ويُركز على الاستفادة من التخصصات الطبية التطبيقية في مجال طب العيون والبصريات، وعرض المستجدات البحثية، وإيجاد منصة مشتركة بين الجهات الصحية داخل المملكة وخارجها لتبادل الخبرات التي تستشرف مستقبل خدمات العيون، وذلك للسعي نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 فيما يخص هذا المجال الطبي الحيوي.
وجرى تخصيص اليوم الأول من المؤتمر، للبرامج التدريبية التخصصية وورش العمل التي ناقشت أحدث التطورات في هذا المجال، بمشاركة 250 متحدثاً دولياً ومحلياً في 80 جلسة علمية تناقش أبرز المستجدات في علاج أمراض العيون والتعامل الطبي معها، كما يخصص المؤتمر منصة عرض كبرى تلتقي بها شركات التصنيع، ووكلاء الأجهزة الطبية، والبصريات والنظارات؛ لاستعراض أحدث ما توصل إليه الطب في خدمات العيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى