مقالات

روحانية الفن

 

دائماً ما كنا نعتقد أن الروحانية تكمن فقط في الأماكن المقدسة المليئة بالطاقة الإيمانية والروحانية والدعوات والسكينة، لكن الفن أيضاً له روحانية وله قداسية وتسألني أين نجدها ؟!

تجدها في مرسم فنان في لوحاته في ألوانه في تخيالاته للوحة في روحانية طقوس اللوحة في معانيها في قوة موضوعها.
عندما تزور معرض تلامس اللوحة كأنك تلامس روح الفنان وإيمانه في لوحته لإيصال مشاعره وإحساسه.

تجدها في خشبة المسرح وصوت المطرب و جمال فنه ولحنه وطرب موسيقاه وعزف فرقته الموسيقة.
و في تفاعل الجهمور وترديدهم خلف صوت مطربهم المفضل وتمايلهم على أنغام فنه الجميل.

تجدها في مكتبة خطاط وكراسته وقلمه و مداده.

عندما يخط الخطاط بأنامله الخط الكوفي أو الرقعة أو النسخ ويرسم بالخط كلمات واسماء وجمل، ويجلس في مكتبته تلك الغرفة المظلمة المليئة بكراسات الخط و نور الشمعة يضيئها فقط وصوت صرير قلمه والسكينة التي تعم المكان.

كل هذه المواهب وكل هذه الفنون أليست روحانية الفن تشع من أرواحهم ؟
بلا إنها روحانية الفن وقداسيته تسكن أعماق كل فنان .

بقلم /ناجي الخلف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى