الأخبار المحلية

‏رئيس الشؤون الدينية يلقي درسه الشهري من كتاب زاد المعاد في ( هديه صلى الله عليه وسلم في المناسك ) ‏في المسجد النبوي

 

 

 

عمر الموسى – مكة المكرمة

 

‏ألقى معالي رئيس الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس درسه في صفة الحج والعمرة من كتاب زاد المعاد لابن القيم، ضمن دروسه الشهرية في رحاب مسجد النبي ﷺ بالمدينة المنورة.

 

‏واستفتح معاليه درسه بحمد الله وشكره، ثم هنّأ الحجاج والزوار على زيارتهم لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتحدث عن مواسم الطاعات التي هي تترى على العباد وأقربها زمنا الركن الخامس، وهو موسم الحج.

 

‏واستكمل رئيس الشؤون الدينية ببيان هديه صلى الله عليه وسلم في حجه وعمرته، حيث ذكر أنه عليه الصلاة والسلام حج حجة واحدة، واعتمر أربع عمرات كلهن في شهر ذي القعدة، إلا التي مع حجته، فالأولى: عمرة الحديبية، والثانية: عمرة القضاء، والثالثة: عمرة الجعرانة، والرابعة: العمرة التي قرنها مع حجته.

 

‏ثم ابتدأ معاليه بذكر صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم وجعلها على نقاط مرتبة وهي: خروجه من المدينة، ثم طوافه بالبيت، وسعيه بين الصفا والمروة، ثم أعماله يوم التروية، ثم أعمال يوم عرفه، وصوله لمزدلفة، أعماله يوم العيد، أعماله أيام التشريق.

 

‏وأضاف معالي الشيخ السديس الوقفات الست التي دعا فيها الرسول صلى الله عليه وسلم أيام الحج.

 

‏واختتم معاليه الدرس بالدعاء العام للمسلمين، ولولاة الأمر، ثم استمع لأسئلة الحضور وأجاب عليها.

 

‏الجدير بالذكر أن هذه الدروس تعزز المعرفة الدينية لدى ضيوف الرحمن، ليؤدوا عباداتهم على الوجه الشرعي الصحيح، وتحرص رئاسة الشؤون الدينية على الجانب التوجيهي والإرشادي والتوعوي ونشر العلم النافع لحجاج بيت الله الحرام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى