الأخبار المحلية

دعم الثقافة العربية صندوق اقتصادي لدعم القوى الناعمة …من أجل ثقافة عربية قوية

 

جده – شمايل المطيري
في خطوة جادة، لدعم الثقافة في الوطن العربي بكل مكوناتها، أقدم الكاتب والخبير الاقتصادي، المستشار صالح بن ناصر الشمراني مساعد مدير وزارة التجارة والاستثمار السعودية بمكة المكرمة، على تقديم اقتراح لكل من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، و لجامعة الدول العربية، وأيضا تقديم نسخة من الاقتراح إلى اللجنة الثقافية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لتدشين صندوق عربي موجد لدعم القوى الناعمة في العالم العربي، وأن يكون لهذا الصندوق مجلس إدارة من كبار المثقفين والمهتمين بالثقافة على مستوى الوطن العربي.
وقل “الشمرانى” في بيان له أن تقديمه للاقتراح من أجل دعم الثقافة بكل مكوناتها، على مستوى الوطن العربي، منوها إلى دعا في اقتراحه إلى زيادة ميزانية وزارة الثقافة في كل دولة عربية، لكي تكون دعما أصيلا في تعزيز مكانة القوى الناعمة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه عالمنا العربي في الوقت ، الراهن، كما أكد الشهراني أن الثقافة لا ينازعها سلاح في محاربة التطرف والإرهاب، فدعمها ليس له تفسير سوى حياة تعمها الأمن والسلام، مشيرا إلى ضرورة أن تنافس ميزانية وزراء الثقافة في الغرب، فالثقافة نخطو خطوات وقفزات كبيرة نحو النهوض في مختلف المجالات .
لافتا إلى أن الثقافة تلعب دوراً أساسيا وحيويا رئيسياً في المجتمع، لِما لها من أهمية كبيرة، حيث تكمن أهميتها في تشكيل المجتمعـ فضلا عن كونها أي الثقافة تعد عنصرا حيوياً في بناء ودعم وتنمية المجتمع، تحقيق الانتماء: تمنح الثقافة الفرد شعوراً بالانتماء لمجتمعه، خاصة إذا كان أفرادها يتحدثون اللغة ذاتها. الشعور بالأمان، كما تعمل الثقافة على توفير الاستقرار لأفراد المجتمع ممّا يُعزّز لديهم الشعور بالأمن والأمان، وتمنح الأشخاص سهولة التواصل فيما بينهم على اختلاف المدن والمناطق التي ينتمون إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى