الأخبار المحلية

خدمة “النقل الترددي” تباشر نقل آلاف المستفيدين إلى المسجد النبوي في أول أيام رمضان

باشرت عشرات الحافلات تقديم خدمة نقل آلاف المصلين من أرجاء المدينة المنورة إلى المسجد النبوي مع دخول شهر رمضان المبارك، ضمن خدمة “النقل الترددي” التي تنفّذ سنوياً لتسهيل حركة تنقل المصلين للمسجد النبوي، وتخفيف ازدحام المركبات في المناطق والشوارع وسط المدينة المنورة.
ووثّقت “واس” أمس مشاهد تقديم خدمة النقل الترددي التي تشرف على تنفيذها هيئة تطوير المدية المنورة، وتشمل 7 محطات لنقل المستفيدين إلى المسجد النبوي “ذهاباً وعودة” بدءاً من الساعة الـ 3 مساءً بشكل ترددي وتنتهي بعد صلاة القيام بساعة، وتشمل المحطات الإستاد الرياضي، ودرة المدينة، وسيد الشهداء، والجامعة الإسلامية، وحي الخالدية، وحي شظاه، وبني حارثة، فيما خُصّص موقع مواقف السيارات في العالية مول لنقل المستفيدين إلى مسجد قباء ذهاباً وعودة.
وتشهد الخدمة أعمال تطوير سنوياً تبعاً لكثافة أعداد المستفيدين حيث يتم زيادة عدد الحافلات خلال أوقات الذروة، وفي العشر الأواخر من رمضان تبعاً للحاجة إلى زيادة رحلات الحافلات في كل مسار، كما نجحت الخدمة في التوسع في استخدام التقنية لدفع الرسوم الرمزية المخصصة للركاب بشكل ميسّر، إضافة إلى تخصيص مسارات آمنة داخل المنطقة المركزية لسير الحافلات وتسهيل وصول المصلين إلى المسجد النبوي، ونزولهم في الموقف المخصص لكل محطة على بعد عشرات الأمتار من المسجد النبوي فيما يتعيّن على الراكب العودة إلى محطة الوصول ذاتها للعودة إلى نقطة الانطلاق التي تشمل مواقف لاستيعاب مركبات المستفيدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى