الأخبار المحلية

” تراحم الباحة ” تعقد اجتماعها الأول بحضور الأمين العام القرني

شمايل المطيري – جده
عقد مجلس إدارة اللجنة الوطنية لرعاية السجناء بمنطقة الباحة «تراحم الباحة»، اجتماعه الأول بعد التشكيل الجديد مؤخراً للعام الحالي 2022 ، بحضور الأمين العام اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم ” تراحم ” الأستاذ صقر بن محمد القرني، وبرئاسة رئيس مجلس الإدارة الأستاذ سعيد بن محمد مخايش الزهراني وبحضور أعضاء المجلس وذلك في مقر اللجنة الرئيس بالباحة.
وفي بداية الاجتماع تقديم رئيس مجلس الإدارة باسمه ونيابة عن جميع أعضاء المجلس الجديد بالشكر والتقدير للقيادة الحكيمة – أعزها الله -لحرصها على تعظيم الفائدة والقيمة التي يقدمها القطاع الخيري وغير الربحي ودعمها المستمر لها، ولصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز – حفظه الله -أمير منطقة الباحة الرئيس الفخري للجنة على ثقته في ترشيح المجلس وما تحظى به اللجنة من رعاية واهتمام ومتابعة من سموه الكريم دائماً وأبداً لكل ما يسهم في تطور العمل في تراحم وتحقيق مستهدفاتها.
كما رحب الزهراني بأعضاء المجلس وكذلك المدير التنفيذي ومنسوبي ومنسوبات اللجنة، ومثمنًا جهوده المجلس السابق برئاسة العميد متقاعد خالد بن محمد آل نسيله في الفترة الماضية وأثرها الكبير والملموس في تحقيق عدد من الإنجازات.
فيما أشاد الأمين عام بتراحم الباحة وما تقدمه من برامج وفعاليات في رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم مستعرضاً ملاح طريق اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرح عنهم وأسرهم ” تراحم ” المستقبلية واستراتيجيتها التي تسير عليها وفق رؤية مملكتنا الغالية 2030.
وأضاف القرني أن “تراحم” ماضية قدمًا نحو التحول إلى ما يعود بالفائدة لمستفيديها من الجنسين من خلال تنمية وتطوير إمكانياتهم وقدراتهم، إضافة إلى تطوير بيئة العمل ولاستفادة من التقنية الحديثة، إضافة إلى عقد الشراكات والاتفاقيات مع شركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص، وتعزيز وبناء المبادرات التكاملية.
عقب ذلك استعرض أعضاء المجلس، اللائحة المالية والإدارية، وترشيح نائب للرئيس وأمين صندوق والجهود والإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية وتشكيل عدد من اللجان العاملة بالمجلس ، وقد شهد المجلس عدد من المداخلات والاطروحات من الأعضاء على الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى