الأخبار المحلية

تحت عنوان “صحح لاستدامة بيئتك” مجلس الصناعة بغرفة جدة يستضيف لقاء المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي

جدة- د.فارس الهاجري
استضاف مجلس الصناعة بغرفة جدة اليوم لقاء جمعه بالمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي؛ بحضور المدير التنفيذي للإعلام والعلاقات والمتحدث الرسمي للمركز أ. عبدالله المطيري، والمدير التنفيذي للتراخيص وعمليات الالتزام م. عيد الجعيد، والمدير التنفيذي للاستراتيجية والتميز التشغيلي أ. نادية العمودي، ومدير عام التراخيص أ. أنور النهدي، كما حضر اللقاء رئيس مجلس الصناعة بالغرفة المهندس مازن جوهر ونائب الرئيس الأستاذ رائد الطيار وأعضاء مجلس الصناعة؛ كما ضم عدداً من المستثمرين في القطاع الصناعي؛ والمهتمين بالشأن البيئي ، تحت عنوان “صحح لاستدامة بيئتك”.
وفي بداية اللقاء استعرض مسؤولي المركز مهام واستراتيجية المركز التي تهدف إلى المحافظة على البيئة وحمايتها وصون مواردها وتحقيق التوازن البيئي؛ وأشار قياديو المركز إلى حرص المركز على تطبيق نظام البيئة ولوائحه التنفيذية لتعزيز استدامة البيئة في المملكة، وبما يضمن الالتزام بالأنظمة واللوائح والمعايير والاشتراطات البيئية المعتمدة.
من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي للمركز أ. عبد الله المطيري أن للمركز دوره الفعال في إنفاذ القوانين البيئية في المملكة لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، مع تفعيل مبدأ الشراكة للمحافظة على البيئة وإيجاد الممكنات اللازمة لتهيئة بيئة مستدامة تحسّن جودة الحياة، مع الارتباط بالقيم الأساسية المتمثلة في التكامل مع جميع الجهات المعنية بالعمل البيئي، وتقديم خدمات بمرونة وجودة عالية تساهم في رفع مستوى الالتزام بالأنظمة، والمعايير البيئية، والتكامل مع أصحاب المصلحة من كافة القطاعات الحكومية والخاصة.
و ركّز اللقاء على شرح آلية تقديم الخطط التصحيحية البيئية للمصانع والتي ستنتهي مهلتها التصحيحية بتاريخ 1/ 7 / 2022م، حيث تفاعل الحاضرين والمشاركين في اللقاء بطرح اسئلة قيّمة تمت الاجابة عليها جميعها خلال اللقاء بشفافية ووضوح عال،وثمّن المركز شراكته الاستراتيجية مع مجلس الصناعة بغرفة جدة الذي يعكس مدى التعاون والتكامل لتحقيق الاستدامة البيئية عبر المجتمع الصناعي، كما عبر المركز عن شكره لمجلس الصناعة على التنظيم لهذا اللقاء؛ وفتح المجال للالتقاء بمجتمع الأعمال للتعريف بالمركز الذي تنطلق رؤيته من الرّيادة في الالتزام البيئي لتعزيز استدامة البيئة، والمساهمة في ازدهار القطاعات التنموية وتحسين جودة الحياة؛ انطلاقاً من رسالته المتمثلة في العمل مع كافة الأطراف للارتقاء بالالتزام البيئي من خلال رصد التّلوث والتّقييم البيئي وتعزيز الرّقابة والإرشاد البيئي.
من جانبه عبّر رئيس مجلس الصناعة بغرفة جدة المهندس مازن جوهر عن شكره للمركز لاختياره مجلس الصناعة للقاء القطاع الصناعي وتحقيق الهدف من الشراكة الاستراتيجية الفعالة بين المجلس والمركز.
إن هذا اللقاء يأتي ترجمةً على أرض الواقع لتكامل كلا القطاعين العام والخاص في تحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 لجودة الحياة ؛ آملين أن تستهدف تكافل مثل هذه الجهود في تعزيز الشراكة المجتمعية بأبها صورها وأشكالها.
انتهى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى