الأخبار المحلية

تحت رعاية خادم الحرمين الشّريفين جامعة أم القرى تنظم الملتقى العلمي 22 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة

مرفت طيب- مكة المكرمة

تحت رعاية خادم الحرمين الشّريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تنظّم جامعة أم القرى ممثلة بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الملتقى العلمي الثاني والعشرون لأبحاث الحج والعمرة والزيارة تحت شعار “نحو تجربة متميزة لخدمة ضيوف الرحمن”، وذلك خلال الفترة من 29/6 وحتى 1/7 /1444ه الموافق 22-23 /1/2023م، بقاعة الملك عبدالعزيز الكبرى بمقر الجامعة في العابدية.
وقدم عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور تركي بن سليمان العمرو شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على رعايته الكريمة للملتقى ودعمه السخي لكل ما من شأنه أن يرتقي بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار، كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله- على ما يقدمه من عناية ومتابعة مستمرة لكل ما يدعم تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتطوير المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة.
وشكر د. العمرو صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا رئيس لجنة الإشراف على معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة على متابعته ودعمه المستمر للمعهد وفعالياته ومنسوبيه، كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس لجنة الحج المركزية على دعمه الدائم والمستمر للإرتقاء بخدمات ضيوف الرحمن وللمعهد بشكل خاص، كما قدم شكره لمعالي وزير الحج والعمرة عضو اللجنة الإشرافية على معهد خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة لدعمه المستمر للمعهد.
وقال عميد المعهد د. العمرو أن الدعم السخي والاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة -أعزها الله- لكل ما يصب في خدمة ضيوف الرحمن ورعايتهم ليس وليد اليوم بل هو نهج هذه الدولة المباركة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- وسار على ذلك من بعده أبنائه الملوك -رحمهم الله- وامتد ذلك حتى عهدنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الذي لا يدخر دعماً في كل ما من شأنه تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار مما يسهل عليهم وييسر لهم عبادتهم وأداء نسكهم.
وبيّن أن الملتقى يهدف إلى إبراز أهم التجارب والجهود لتقديم خدمة متميزة لضيوف الرحمن، وتوفير الوعاء العلمي للنشر في مجالات الحج والعمرة والزيارة، بالإضافة إلى توفير بيئة علمية لتبادل التجارب والخبرات والدروس المستفادة، وتشجيع الابتكار والأبحاث العلمية في مجال خدمات قطاع الحج والعمرة، وخدمة ضيوف الرحمن، مشيراً إلى ان أهداف الملتقى تلتقي وتنسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030 وتساهم في تحقيق طموحاتها فيما يتعلق بإثراء وتعميق تجربة الحج والعمرة لضيوف الرحمن.
وأضح عميد المعهد أن أعمال الملتقى تشمل (7) جلسات علمية يناقش فيها (27) متحدثاً عدداً من المحاور العلمية التي تتناول ثقافة تجربة الضيف، الحوكمة والتميز المؤسسي، كفاءة وجودة الخدمات، والعمل على تطوير عمليات اتخاذ القرار وتقديم الخدمات.
وأضاف د. العمرو أن أعمال الملتقى تتضمن ورشة عمل ويعقد بمشاركة عدد من الباحثين الأكاديميين المتخصصين، والمهتمين بدراسات الحج والعمرة والزيارة وأبحاثها، وعدد من ممثلي الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الثالث، وكذلك رجال الأعمال والمستثمرين، ويمكن لجميع المهتمين والراغبين في الإطلاع على المزيد من المعلومات حول الملتقى وأهدافه ومحاوره وحضور جلساته العلمية زيارة موقع الملتقى على الرابط التالي (https://hajj.uqu.edu.sa/multaqa/22/(

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى