الأخبار المحلية

بمناسبة اليوم العالمي للشباب مقطع مرئي يحتفي بدور الشباب السعودي في نهضة البلاد

 

 

جدة: محمدالعمري

يحل اليوم العالمي للشباب هذا العام 2023 -والذي يحتفل به العالم يوم 12 أغسطس من كل عام- وقد حققت المملكة العربية السعودية تقدمًا كبيرًا في تمكين الشباب في كافة المجالات، وخاصة أن المملكة تتميز بتركيبتها السكانية الشابة، حيث تصل نسبة السعوديين الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا إلى 63% من إجمالي عدد السعوديين.

وتراهن المملكة من خلال رؤية المملكة 2030 على شبابها، فأطلقت الكثير من البرامج والمشاريع والمبادرات؛ لدعمهم، وتأهيلهم، وزيادة مشاركتهم في الاقتصاد، وجعلت تمكينهم وتوفير الفرص لهم إحدى أهم أولوياتها؛ لتحقيق التنمية المستدامة.

تحديات
واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1999 تاريخ 12 أغسطس يومًا عالميًّا للشباب؛ للاحتفاء بدور الشباب بوصفهم شركاء أساسيين في المجتمع العالمي، وفي التغيير، ولفت انتباه المجتمع الدولي إلى التحديات والمشاكل التي تواجههم.

وتزامنًا مع احتفال العالم والمملكة باليوم العالمي للشباب، أنتجت W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية مقطعًا مرئيًّا قصيرًا مدته (31 ثانية) يبرز دور الشباب السعودي وجهودهم في التنمية، لا سيما أن رؤية 2030 تعتمد في كثير من مبادراتها وأهدافها على الشباب (يمكنكم مشاهدة المقطع المرئي هنا: https://youtu.be/i_L4nooZnD4)

دعم القيادة
ويرسم المقطع صورة المملكة في عام 2050، وقد أصبحت بلدًا ذا اقتصاد متنوع، وكيف تحولت إلى الاقتصاد الأخضر، ويسلط الضوء على اهتمام المملكة بالشباب، ودعمهم، ودورهم في التنمية، وبناء كوادر وطنية شابة تتبوأ المناصب القيادية، وتقود البلاد لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بتوجيه ودعم كبيرين من القيادة الرشيدة.

ويتطرق المقطع إلى دور الشباب في دعم الاقتصاد الوطني، وإيجاد بنية تساعد رواد الأعمال من الشباب على البدء في وضع اللبنة الأولى لمشاريعهم، وإطلاق قدرات الشباب، والقطاع الصناعي عبر برنامج “صنع في السعودية”، الذي يقدم دعمًا غير محدود للمنتج الوطني؛ لتعزيز دوره في ضوء ما تتميز به المنتجات الوطنية من جودة عالية، وتنافسية كبيرة إقليميًّا ودوليًّا، حيث يعد البرنامج أحد أهم المبادرات الوطنية لتطوير الصناعة الوطنية، ويوفّر فرصًا واعدة للشركات السعودية، وخصوصًا المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

احتضان الشباب
ويُظهر المقطع جهود المملكة وقيادتها الرشيدة في احتضان الشباب السعودي، وتنميته، وتطويره ودعمه في المشاركة الاجتماعية والاقتصادية الفاعلة؛ ليصبح قادرًا على قيادة البلاد، وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

ويُختتم المقطع المرئي بعبارة “تمكين الشباب ودعمهم اليوم هو أساس الغد”، والتي تؤكد اهتمام المملكة بتنمية الشباب السعودي وتأهيلهم، وتمكينهم؛ للقيام بدورهم في نهضة البلاد، وبناء مستقبل واعد ومشرق، فهم قوة لا يستهان بها.

-انتهى-

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى