الأخبار المحلية

بلغ عددهم نحو 300 معاقاً من مختلف مناطق المملكة

أكثرمن 70 من ذوي الإعاقة يغادرون مطار الملك خالد باتجاه المشاعر المقدسة

 

سعد الراقي – الرياض

غادر حجاج الأشخاص ذوي الإعاقة مطار الملك خالد بالرياض متجهين إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة لأداء فريضة الحج لهذا العام 1444هـ . ضمن المبادرة الوطنية لحج الاشخاص ذوي الاعاقة التي تنظمها وزارة الحج والعمرة وبلغ عدد المغادرين من مطار الملك خالد 72 من الأشخاص ذوي الإعاقة من منطقتي الرياض والشرقية .

كما بلغ إجمالي حجاج ذوي الإعاقة لهذا العام نحو 300 من جمعيات ذوي الإعاقة في مختلف مناطق المملكة برفقة ذويهم .

وكان في وداع حجاج الرياض والشرقية بمطار الملك خالد رئيس المجلس الفرعي التخصصي لجمعيات ذوي الإعاقة د . عبد الرحمن بن سالم الشيف ، وخالد حمد بن جويعد مدير عام محطة السعودية بالرياض وعدد من قيادات مطار الملك خالد

ويأتي تسيير رحلة الحج انطلاقاً من المبادرة الوطنية التي أطلقتها وزارة الحج والعمرة لحج الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية والصم والبكم والمكفوفين من كافة مناطق المملكة، بالتنسيق مع المجلس الفرعي التخصصي لجمعيات الأشخاص ذوي الإعاقة.

من جانبه نوه رئيس مجلس ذوي الإعاقة
د. عبد الرحمن السيف بالدعم الذي يتلقاه القطاع غير الربحي من قبل الحكومة الرشيدة سيما ما يتعلق منها بذوي الإعاقة ، وتطوير العمل الخيري ومأسسته وحرصها على تلمس احتياجات المستفيدين، وتقديم خدمات متميزة، وبرامج هادفة لهم.

مشيراً أن الاستعدادات قد بدأت مبكراً لانطلاقة رحلات الحج للمستفيدين، حيث تم عقد عدة لقاءات وورش عمل مع جمعيات ذوي الإعاقة بالمملكة لتحسين وتنظيم رحلات الحح للمستفيدين لأداء الركن الخامس بكل يسر وسهولة ودون عناء ومشقة مراعاة لحالاتهم الصحية، وذلك وفق برنامج وخطة زمنية بتقديم كافة التسهيلات والإجراءات تتضمن توفير سكن مناسب ومهيأ في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وسيارات حديثة ومجهزة للتنقل داخل المشاعر، وتخصيص مسارات خاصة لأداء المناسك داخل المشاعر ورمي الجمرات بالتعاون مع الجهات الأمنية، وكذلك توفير كافة الخدمات الصحية والإعاشة، إضافة إلى تقديم برامج توعوية وتثقيفية، وندوات ومحاضرات ومسابقات ثقافية قبل وأثناء الحج، ليكون حج ميسراً من بداية وصولهم إلى طواف الـوداع وانتهاء مناسك الحج.

وفي ختام تصريحه رفع السيف شكره وتقديره لوزارة الحج والعمرة على مبادرتها السنوية لحج ذوي الإعاقة وحرصها على تأدية فريضة الحج لهم دون عناء وتسخير كافة الممكنات التي تساعدهم على أداء النسك في المشاعر المقدسة وتقديم كافة التسهيلات والإجراءات ليكون حجاً ميسراً ومبروراً بإذن الله .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى