الأخبار المحلية

بعد زراعة مليون شجرة.. “الغطاء النباتي” يواصل أعمال المتابعة والحماية في واحة بريدة

يواصل المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، أعماله في مشروع واحة بريدة بمنطقة القصيم، عبر رعاية الأشجار والنباتات المزروعة وتنميتها وتوفير الحماية لها، بالتعاون مع القطاع الخاص.
وكان المركز قد أنهى زراعة مليون شجرة في واحة بريدة، التي تقع على مساحة كلية تتجاوز 28 مليون متر مربع، بالتعاون مع الشركة الوطنية للمياه، تحقيقًا لمستهدفات مبادرة السعودية الخضراء لزراعة 10 مليارات شجرة، من خلال البرنامج الوطني للتشجير.
ويُعد القطاع الخاص شريكًا أساسيًّا في تنفيذ مشاريع التشجير التي يشرف عليها المركز على مستوى المملكة، بهدف تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مع الحفاظ على النظم الإيكولوجية للأنواع المحلية المهددة بالانقراض، وتعزيز الممارسات المستدامة.
وأطلق مركز “الغطاء النباتي” مؤخرًا البرنامج الوطني للتشجير بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، في 13 فرعًا على مستوى مناطق المملكة، بمشاركة واسعة من الجهات الحكومية والخاصة وغير الربحية وعموم المجتمع من المتطوعين والمتطوعات، تحقيقًا لمستهدفات مبادرة السعودية الخضراء.
يشار إلى أن المركز، يعمل على تنمية مواقع الغطاء النباتي وحمايتها والرقابة عليها وتأهيل المتدهور منها، بما في ذلك إدارة أراضي المراعي والغابات والمتنزهات الوطنية واستثمارها، فضلًا عن الكشف عن التعديات على الغطاء النباتي، ومكافحة الاحتطاب حول المملكة، والمحافظة على الموارد الطبيعية والتنوع الأحيائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى