الأخبار المحلية

اليوم الوطني مناسبة غالية على قلوبنا

مساعد مدير عام التعليم بمنطقة جازان للخدمات المساندة.

 

 

*الأستاذ علي بن محمد عطيف.

تطل علينا الذكرى الثانية والتسعون لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية والتي تأتي في ٢٣ سبتمبر من كل عام ميلادي،
هذه الذكرى التي نستلهم منها بسالة وحكمة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – يرحمه الله – في توحيد هذه البلاد الطاهرة،
وهذا اليوم الوطني المجيد يُسطر لنا جهود الملك عبدالعزيز آل سعود ومن سانده من الرجال المخلصين في توحيد وطننا العظيم الذي يضم الحرمين الشريفين (قبلة المسلمين )
إننا نعيش هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا بمزيد من السعادة والفرح وأصبح الجميع يعيش الأمن والأمان والتطور والإستقرار بعدان كانت الجزيرة العربية تعيش الشتات والسلب والفرقة وقد تمكن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – – بعون الله تعالى من تأسيس هذه الدولة الفتية على كتاب الله تعالى وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وأصبحت دولة شامخة بين الدول.
إنها ملحمة وطنية نعتز ونفتخر بها.
والحمد لله تعالى إننا في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهدهِ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – تحققت الكثير من الإنجازات وشهدت الدولة تطورات كبيرة في شتى المجالات.
ندعو الله تعالى أن يحمى بلادنا ويديم عليها أمنها وإستقرارها وأن يحفظ ولاة أمرنا من كل سوء ومكروه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى