الأخبار المحلية

المملكة تستضيف بطولة العالم لكرة الطاولة تحت مسمى “سماش السعودية”

 

طارق العريدي – الرياض

تستضيف المملكة ولأول مرة، بطولة “جراند سماش 2024” لكرة الطاولة، تحت مسمى “سماش السعودية”، وذلك خلال الفترة من (1- 11) مايو المقبل في جدة، بمشاركة نخبة اللاعبين العالميين في اللعبة بمنافسات الفردي (للرجال والسيدات) والزوجي (للرجال والسيدات) والزوجي المختلط، وذلك بتنظيم من الاتحاد السعودي لكرة الطاولة، وإشراف وزارة الرياضة، وبالتعاون مع المنظمة العالمية لكرة الطاولة (WTT).
وبهذه المناسبة، قال صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل؛ وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، في تصريح صحفي: “حدث رياضي عالمي جديد سينضم إلى جملة البطولات الكبرى التي أصبحت المملكة موطنًا لها، بعد أن وفرت قيادتنا الرشيدة -حفظها الله ورعاها- كل الإمكانات التي أسهمت في وصول القطاع الرياضي إلى مستويات عالية من التميز، ونحن على ثقة -بإذن الله- بأن يشكل الحدث علامة فارقة في البطولات العالمية في لعبة كرة الطاولة، من خلال تقديم تجربة متميزة للجميع”.
وتقام البطولة على مرحلتين؛ الأولى هي المرحلة التأهيلية للفترة من (1-3) مايو المقبل، ويتنافس فيها 64 لاعبًا “منهم لاعبون يمثلون المملكة في هذا المحفل”، على أن يصعد منهم (8) لاعبين إلى المرحلة الثانية “الأدوار النهائية”.
فيما تنطلق المرحلة الثانية النهائية في الرابع من الشهر ذاته، وتضم الـ(8) لاعبين المتأهلين من المرحلة التأهيلية إلى جانب (56) لاعبًا في مستويات متقدمة من جدول الترتيب لتصنيف اللاعبين العالميين، ليصبح مجموع اللاعبين في المرحلة النهائية (64) لاعبًا يخوضون الأدوار الإقصائية نحو الوصول إلى الألقاب في منافسات خمس بطولات للرجال “فردي وزوجي” والسيدات “فردي وزوجي” وبطولة للزوجي المختلط.
يشار إلى أن جميع بطولات “الجراند سماش” تتميّز بطابع خاص يحمل هوية وثقافة البلد المضيف، وهو ما يجسده شعار بطولة سماش السعودية، والذي يبرز باللون الأخضر المستوحى من علم المملكة، كما يعكس شعار البطولة الطموحات المشتركة للاتحادين السعودي والدولي لكرة الطاولة، والرامية إلى تقديم بطولة عالمية المستوى تليق باسم المملكة.
وتأتي هذه الاستضافات تجسيدًا لرحلة التطور الكبيرة التي يعيشها القطاع الرياضي في المملكة، تماشيًا مع الجهود الرامية لتحقيق المستهدفات الرياضية في رؤية السعودية 2030، بأن يكون القطاع مساهمًا مباشرًا في مسيرة التطور والازدهار والتنمية التي تعيشها المملكة في مختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى