الأخبار المحلية

البيئة”: أسواق ومسالخ الرياض تستقبل (115) ألف رأس من الماشية و(14) ألف ذبيحة قبل يومين من عيد الأضحى المبارك

 

سعد الراقي – الرياض

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة، عن وفرة الأضاحي بأسواق المواشي في منطقة الرياض، قبل يومين من حلول عيد الأضحى المبارك، حيث بلغ إجمالي عدد المواشي بالأسواق يوم أمس الجمعة، (115,546) رأسًا؛ بواقع (99,502) رأس من الضأن، و(14,896) رأس من الماعز، و(1,092) رأس من الجِمال، بالإضافة إلى (56) رأس من الأبقار.

جاء ذلك في التقرير اليومي لإحصائيات مسالخ وأسواق منطقة الرياض، الصادر عن فرع الوزارة بالمنطقة، في إطار استعداداته لموسم عيد الأضحى المبارك لهذا العام، حيث أضاف أن عدد الأحواش والحظائر في أسواق منطقة الرياض، بلغ (4,747) حوش وحظيرة، إضافة إلى (5,946) جلابة، مشيرًا إلى أن الفرق الفنية للفرع قامت بـ (204) جولات رقابية، و(979) زيارة على أسواق المنطقة؛ أتلفت من خلالها (103) رأسًا من الأضاحي غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، إضافةً إلى (415) كيلوجرام، كما أسفرت الحملات عن تسجيل (25) إنذار، و(17) مخالفة، بالإضافة إلى تقديم بلاغٍ واحد، في مواجهة عددٍ من المخالفين لاشتراطات وضوابط الصحة العامة والسلامة، مضيفًا أن نقاط بيع المواشي المؤقتة في مدينة الرياض، استقبلت (15,452) رأسًا من الأضاحي، من خلال (429) حظيرة مستلمة.

إلى ذلك، أوضحت الوزارة أن إجمالي عدد المذبوحات في مسالخ منطقة الرياض، بلغ (7,828) ذبيحة، بواقع (4،418) ضان، و(2,777) ماعز، و(357) أبقار، و(276) جِمال، مضيفةً أن الفرق الفنية لفرع الوزارة بمنطقة الرياض، قامت بـ (170) جولة رقابية على مسالخ المنطقة، سجّلت خلالها (3) إنذارات، و(6) مخالفات، وشهدت إتلافًا كليًا لـ (16) رأس من الماشية، إضافةً إلى (500) إتلاف جزئي.

وأضاف التقرير، أن المسالخ الثابتة في مدينة الرياض، استقبلت (6,499) ذبيحة من المواشي، بواقع (3،434) ضأن، و(2,550) ماعز، و(328) أبقار، و(187) جِمال، موضحًا أن الجولات الرقابية على مسالخ مدينة الرياض، أتلفت كليًا، (15) رأس من الماشية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، إلى جانب (357) إتلاف جزئي.

وأكد فرع الوزارة بمنطقة الرياض، استمراره في تكثيف جولاته وزياراته الرقابية طوال أيام عيد الأضحى المبارك؛ للتأكد من التزام المنشآت والعاملين بالأنظمة والضوابط، والاشتراطات الصحية والفنية؛ لضمان سلامة المنتجات وتداولها، حرصًا على سلامة وصحة الإنسان، والصحة العامة، مشددًا على تطبيق المخالفات بحق جميع المخالفين وفق الأنظمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى