الأخبار المحلية

استشاري : تفادي عوامل الخطورة يحد من ” ولادة الطفل الخديج “

 

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال

أوضح استشاري الأطفال الدكتور نصرالدين الشريف ، أن الطفل الخديج هو الطفل الذي يولد قبل الأسبوع 37 (قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة)، حيث قد يصاحب الطفل المولود ولادة مبكرة مشكلات طبية، ويحتاج إلى رعاية خاصة والبقاء في العناية المركزة لحديثي الولادة، إذ يتم تغذية الأطفال حديثي الولادة الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 29 أسبوعًا في الحمل، عن طريق الوريد أو عبر أنبوب.
وقال تزامناً مع اليوم العالمي للطفل الخديج ، إن هناك فئات الخدج وهي :
الطفل الذي يولد في الأسبوع 32 إلى 37 من فترة الحمل ، والطفل الذي يولد في الأسبوع من 28 إلى 32 من فترة الحمل ، والطفل الذي يولد في الأسبوع 25 أو أقل من الحمل.
وعن أسباب الولادة المبكرة مضى د. الشريف قائلاً :
غالبًا يكون السبب غير واضح، ولكن هناك عدة عوامل خطورة معروفة قد تسبب الولادة المبكرة منها : التعرض لولادة مبكرة من قبل ، الحمل بتوأم أو أكثر ، فترة أقل من ستة أشهر بين حمل وآخر ، الحمل من خلال الإخصاب في المختبر ، بعض الحالات المزمنة (مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكري) ، وجود مشاكل في الرحم أو عنق الرحم أو المشيمة ، التعرض للإجهاض التلقائي أو الإجهاض المتعمد عدة مرات ، التدخين ، نقص أو زيادة الوزن قبل الحمل ، الضغوطات النفسية ، الإصابة بالعدوى ، إصابة جسدية.
وعن أهم الأعراض قال:
أهم الأعراض هي : حجم الجسم صغير وغير متناسب مع الرأس ، رقة الجلد والقدرة على رؤية الأوردة ، وجود شعر ناعم يغطي مناطق كثيرة من الجسم ، انخفاض درجة حرارة الجسم، خاصة في فترة ما بعد الولادة مباشرة؛ نتيجة نقص الدهون المخزنة بالجسم ، ضيق أو صعوبة في التنفس.
وعن كيفية الوقاية من مشكلة ولادة طفل خديج اختتم بالقول:
لايمكن منع ولادة طفل خديج؛ وذلك لأن السبب غير واضح، لكن يمكن اتباع الآتي: الالتزام بمواعيد زيارات المستشفى أثناء الحمل للتحقق من صحة الأم والجنين، الحد من عوامل الخطورة للولادة المبكرة (مثل: التدخين، وغيرها) ، تجنب العمل الثقيل أو الوقوف لفترات طويلة لأنها قد تزيد من الولادة المبكرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى