الأخبار المحلية

“ابن سعيدان” يصعد لصدارة المركبات الصحراوية الخفيفة.. والعطية يسقط في فخ الأعطال الميكانيكية

 

طارق العريدي – الرياض

اختتمت اليوم الجمعة 12 يناير 2024م، منافسات الجزء الثاني من المرحلة السادسة -48 ساعة- برالي داكار السعودية في نسخته الخامسة، في واحدةٍ من أصعب وأقسى مراحل الرالي تاريخياً.
وتمكن الفرنسي سيباستيان لوب سائق فريق “برو درايف”، من حصد أفضلية المرحلة في فئة السيارات، رافعاً بها انتصاراته إلى 25 فوزاً في المراحل الخاصة، ومعادلاً لرقم السائق الياباني هيروشي ماسوكا؛ صاحب المركز السادس في سجلات أكثر الفائزين بالمراحل الخاصة، فيما أنهى السائق الإسباني كارلوس ساينز سائق “أودي” المرحلة ثانياً بفارق دقيقتين وثانية واحدة، يليه السويدي ماتياس إكستروم ثالثاً بفارق 10 دقائق و55 ثانيةً عن المتصدر.
واستطاع كارلوس ساينز الاستمرار في صدارة الترتيب العام، بأكثر من 20 دقيقة عن السويدي ماتياس إكستروم الذي حل ثانياً في الترتيب العام، فيما صعد الفرنسي سيباستيان لوب إلى المرتبة الثالثة بفارق 29 دقيقة و31 ثانية، أما القطري ناصر العطية حامل اللقب، فقد تراجع إلى المركز السابع عشر؛ إثر تعرضه لمشكلةٍ ميكانيكية، ليخسر ساعتين و45 دقيقة تقريباً.
أدريان فان بيفيرين درّاج فريق “مونستر إنرجي هوندا” استطاع تسجيل الزمن الأسرع في فئة الدراجات النارية، متقدماً على الأسترالي توبي برايس درّاج “ريد بل كيه تي إم” بفارق 4 دقائق و13 ثانية، ليتبعهما الأمريكي ريكي برابك درّاج “مونستر إنرجي هوندا” ثالثاً بفارق 5 دقائق وثانيتين عن بيفيرين.
وحافظ ريكي برابك على المركز الأول في الترتيب العام لهذه الفئة، مبتعداً عن البتسواني روس برانش بـ51 ثانية، كما صعد بيفيرين إلى المرتبة الثالثة بفارق 9 دقائق و21 ثانية.
وفي فئة الدراجات النارية رباعية العجلات “الكوادز”، نجح الفرنسي ألكسندر جيرو درّاج “ياماها” في الوصول أولاً، بفارق دقيقة و25 ثانية عن الأرجنتيني مانويل أندوخار، والذي جاء خلفه البرازيلي ميدريوس درّاج فريق “تاجواتور” ثالثاً بفارق 24 دقيقة و4 ثوانٍ، فيما استمر أندوخار في صدارة الترتيب العام، مبتعداً عن جيرو بـ18 دقيقة و54 ثانية، أما مديروس فقد حافظ على المركز الثالث بفارق 44 دقيقة و20 ثانية.
البولندي إريك غوكزال سائق فريق “إنرجي لانديا” سجّل فوزه الخامس في هذه النسخة، وذلك في فئة المركبات الصحراوية النموذجية “تشالنجر”، تلاه زميله ميشال غوكزال بفارق 15 دقيقة و54 ثانية، ومن خلفهم الإسبانية كريستينا غوتيريز سائقة “ريد بُل أوفرود جونيور”، في المرتبة الثالثة بفارق 18 دقيقة و56 ثانية.
ووسع إريك غوكزال الفارق في صدارة الترتيب العام، متفوقاً على الأمريكي ميتش غوتري سائق “تاوروس” بفارق ساعة ودقيقتين و18 ثانية، والإسباني كرستينا غوتيريز بساعة و26 دقيقة و34 ثانية.
وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة للإنتاج التجاري “سايد باي سايد”، حقق الفرنسي كزافييه دي سولتريه سائق فريق “أس أل آر”، أول المراكز في المرحلة الأصعب، تبعه السعودي ياسر بن سعيدان سائق فريق “إم إم بي” بفارق دقيقة و5 ثوانٍ، فيما جاء خلفهما البرتغالي جواو فيريرا سائق فريق “كان أم” ثالثاً بفارق 3 دقائق و35 ثانية.
وتصدر السائق السعودي ياسر بن سعيدان المركز الأول في الترتيب العام، بفارق 8 دقائق و8 ثوانٍ عن الأمريكية سارة برايس سائقة فريق “ساوث ريسينغ”، فيما صعد كزافييه إلى المرتبة الثالثة بفارق 10 دقائق و40 ثانيةً عن المتصدر.
التشيكي مارتن ماسيك سائق فريق “إم إم تكنولوجي” فرض سيطرته على فئة الشاحنات، منهياً المرحلة بفارق ساعة و5 دقائق و41 ثانية عن الهولندي ميتشل فان دن برينك سائق “يورول رالي سبورت” صاحب المركز الثاني، وساعةٍ و12 دقيقة و40 ثانية عن مواطنه أليس لوبرايس سائق فريق “إنستا فوركس لوبرايس”، وبذلك قفز مارتن ماسيك إلى صدارة الترتيب العام، مبتعداً عن مواطنه لوبرايس بساعة و16 دقيقة، فيما جاء الهولندي دن برينك ثالثاً بفارق زمني يُقدّر بساعة و49 دقيقة.
ولعل آمال الهولندي يانوس فان كاسترين بدت صعبةً في الحفاظ على لقب الرالي عن فئة الشاحنات، لا سيما بعد تعرضه لصعوباتٍ كبيرة؛ خسر على إثرها أكثر من ساعتين ونصف الساعة.
الجدير بالذكر أن يومَ غدٍ السبت 13 يناير 2024م، سيحصل فيه المشاركون على راحةٍ في العاصمة الرياض، على أن تُستأنف المنافسات يوم الأحد، بانطلاق المرحلة السابعة، والتي ستكون من العاصمة الرياض وحتى الدوادمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى