الأخبار المحلية

أ. بكر هذال في بيت شباب الأحساء الإعلامي يجيب : كيف أبدأ الصحافة.. ؟

 

جواهر محمد _ الاحساء

فريق بيت شباب الإعلام في فرع هيئة الصحفيين السعوديين بالأحساء
ينفذ فعالية بعنوان : كيف أبدأ الصحافة.. ؟ للصحفي الأستاذ بكر هذال
والتي انطلقت بحضور عدد كبير من الشباب المهتمين بالصحافة حيث قدم الفعالية أ . أحمد حسين بالتعريف بالضيف مستعرضا أبرز المحطات التي كانت قاعدة للضيف في مجاله الإعلامي وبدأ الضيف باستلهام أكثر القيم التي كانت نواة لنجاح أهم إنجازاته كصفحة زيارة إلى مكتبة بجريدة الرياض والتي وضح محتواها وقيمتها المؤثرة للضيوف المتحدثون كما عرج على برنامجه التلفزيوني الوطن في عيون الشعراء وتحدث عن أهم الأعلام في الإعلام ومواقفه مع أستاذه عبدالله يعمور وكانت المداخلات عديدة تصب حول البدايات وكيف يبدأ الإعلامي اليوم ويشق طريقه ، كما أفاد بتوضيح الخطوات الهامة لكل إعلامي ودور القراءة في صناعته وأهمية التدرب والممارسة الاحترافية للعمل الصحفي والحرص على تطوير نفسه وبناء كاريزما يتفرد بها عن غيره في خضم عالم مليء بالإعلامييين المميزين وأهمية صقل الموهبة والجد في صقلها بما يواكب العصر وأكد على المبادرة السمة التي تنقلك فعليا للصدارة وعدم انتظار من يقدم لك العون ثم فتح باب المداخلات والأسئلة المتنوعة التي طرحت من قبل الحضور وكان التواصل فعال فجاءت الإجابات مباشرة والحوار مفتوح للجميع الذي شارك بمحتوى ثري .
وفي ختام اللقاء قدمت مدير بيت شباب الأحساء الإعلامي أ. مها النصار خالص الشكر للضيف وللحضور ، مثمنة عطاء الضيف مشيدة بسعة صدره لكافة الأسئلة المطروحة والتي تنوعت بتنوع الاهتمامات والهوايات لدى الشباب ، كما قدمت شكرها وتقديرها لفريق العمل الذي ساهم في نجاح الفعالية من تقديم وتنظيم وإدارة وتصميم .

كما وقدم الضيف في الختام قصيدة شعرية إهداء لبيت الشباب تضمنت معاني سامية ونصائح قيمة نالت استحسان الحضور .

الجدير بالذكر أن بيت شباب الأحساء الإعلامي بإشراف مدير هيئة الصحفيين بفرع الأحساء أ.عادل الذكرالله ينفذ خطته الإعلامية بعدد من الفعاليات الموجهة للشباب المختصين والمهتمين بميدان الإعلام ، لدعمهم ولمشاركتهم وإتاحة الفرص أمامهم كي يشقوا الطريق ويسهموا في بناء الوطن فالشباب هم خير من يبني ويمثل أوطانهم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى