الأخبار المحلية

أول وكالة سعودية تحصد 3 جوائز من جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة

الصبيحي: المشاركة القوية من السعودية تعكس المهارات العالية والإبداع في المملكة

 

 

عنايت: الجوائز تحقق هدفنا بتأسيس أفضل وكالة محلية بمواهب استثنائية تدعم القطاع بالمنطقة

أكثر من 88 وكالات إعلامية إقليمية تنافست على الجوائز

عسير – سهام الزهراني

سجّلت W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية اسمها بصفتها أول وكالة سعودية تحصد 3 جوائز في حفل جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة ((MEPRA، والذي عقد مؤخراً في دبي، وذلك بعد منافسة قوية مع أكثر من 88 وكالات إعلامية إقليمية، حيث وصلت الوكالة إلى القائمة المختصرة للمرشحين النهائيين في 13 فئة من الفئات الـ 56 للجائزة الإقليمية. https://youtu.be/JQERxdraC1M
وحصدت W7Worldwide الجائزة في فئات: أفضل حملة تواصليّة لإدارة الأزمات، وأفضل حملة خدمات احترافيّة، وأفضل حملة لقطاع الطاقة والموارد الطبيعية.
ويعزز فوز W7Worldwide بالجوائز الثلاث مكانتها وريادتها بصفتها وكالة سعودية محلية مستقلة رائدة ونموذجية في قطاع العلاقات العامة والتواصل في المملكة العربية السعودية، ومنطقة مجلس التعاون الخليجي، حيث تعمل بمعايير ومواصفات دولية لتهيئ بذلك أرضيّة خصبة لقيادات المستقبل قي قطاع العلاقات العامة والإعلام.
وتأسست جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA)  في عام 2001 بصفتها هيئة رائدة في المنطقة للمهنيين العاملين، والمتخصصين في مجال العلاقات العامّة والتواصل، وتهدف الى إرساء معايير عالية الجودة لقطاع العلاقات العامّة والتواصل في الشرق الأوسط.
وقال تريم الصبيحي -رئيس مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة- : “شهدنا هذا العام أكبر مشاركة في جوائز MEPRA على الإطلاق؛ ما يؤكد انتعاش القطاع وحيويّته في المنطقة، كما سعدنا بالمشاركة القوية من السعودية، ما يعكس المستوى العالي والمتنوع للمهارات، والإبداع، والقيادات في قطاع العلاقات العامة والتواصل في المملكة”.
كما صرّح عبدالرحمن عنايت -الشريك المؤسس في W7Worldwide- : “إننا فخورون جدًّا بتمّيزنا هذا العام للمرة الثانية، وفوزنا في 3 فئات من جوائز جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة ((MEPRA المرموقة، ويرجع الفضل في تحقق الإنجاز إلى ما يقوم به فريقنا من عمل شاق، وتفانٍ، وابتكار، وقدرات متميزة”.
وأضاف عنايت: “هذه الجوائز ترسّخ اسمنا بصفتنا الوكالة السعودية المستقلة الوحيدة التي تحصد مثل هذه الجائزة؛ وهو ما يحقق هدفنا المتمثل في تأسيس أفضل وكالة محلية، بمواهب استثنائية، تسهم إيجابياً في نمو القطاع في المنطقة”.
يُذكر أن جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة تضم أكثر من 300 ما بين خبراء، ومهنيين، ووكالات، ومؤسسات متخصصة في القطاع، لتشكّل بذلك الصوت المعبرّ عن القطاع في الشرق الأوسط. وعلى مدى 20 عاماً، حظيت جوائز الجمعية السنويّة بتقدير عالمي؛ ما يجعلها واحدة من أهم الجوائز في قطاع التواصل، والعلاقات العامة في المنطقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى