الأخبار المحلية

أوكرانيا : جنود روس سرقوا مواد إشعاعية فتاكة من محطة تشير نوبيل

 

متابعات

قال وزير الطاقة الأوكراني يرمان غولاشتشنكو أن جنودا روسا عرّضوا أنفسهم لكمية كبيرة من الإشعاعات النووية، وإن بعضا منهم قد يموتون في غضون أقل من عام .

وأوضح، وفقا لـ “رويترز”، عقب تفقّده المنطقة المحظورة في المفاعل أن الروس حفروا بأيديهم التربة الملوثة بالإشعاعات، ووضعوا ترابا إشعاعيا في أكياس الرمل، واستنشقوا الغبار في المكان.
وأضاف الوزير أن من يتعرّضون لتلك الإشعاعات على مدى شهر يتبقى لهم عام واحد كحد أقصى للبقاء على قيد الحياة، مبينا أنهم في تلك المدة سيعانون من الموت البطيء .

وأشارت الوكالة الحكومية الأوكرانية لإدارة المنطقة المحظورة إلى أن القوات الروسية سرقت 133 مادة شديدة الإشعاع من مختبرات الأبحاث في محطة تشيرنوبيل النووية، وأن تلك المواد قد تفتك بمن تعرّضوا لها .

وكانت القوات الروسية قد سيطرت على المحطة – التي شهدت في عام 1986 أسوأ كارثة نووية في التاريخ – في اليوم الأول من العملية التي أطلقتها في 24 فبراير لغزو أوكرانيا، وظلت بها حتى خروجها منها في 31 مارس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى