الأخبار المحلية

أمين عام اتحاد الأطباء العرب يشارك في فعاليات “التجمع الصحي العالمي” بجنيف

كتبت أمل محمد امين

شارك الأستاذ الدكتور أسامة رسلان الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب في الملتقى الدوري للتجمع الصحي العالمي التابع لمنظمة الصحة العالمية، والذي عقد يومي 28 و29 يونيو 2023؛ بالمقر الرئيسي للمنظمة في جنيف بسويسرا.
واتحاد الأطباء العرب هو العضو العربى الوحيد ضمن أكثر من 60 منظمة وهيئة عالمية يتكون منها التجمع الصحى العالمي.
وقد بدأت اجتماعات السيد الأمين العام بإجتماع يوم 27 يونيو للجنة التخطيط الإستراتيجي للوقوف على الوضع الوبائي العالمي، وما تم من أنشطة ومناقشات مع الجهات الصحية المعنية ،وعلى أرض الواقع، وما تم من إجراءات انطلاقا من رؤية التجمع الصحي العالمي.

كما ناقش الاجتماع، الترتيبات اللازمة للأجندة المطروحة للنقاش في اجتماع “التجمع الصحي العالمي” يومي الأربعاء والخميس 28 و29 يونيو 2023، وقد شملت الترتيبات مايلي:

1- استعراض جميع المستجدات على أرض الواقع، وما تم من خطة العمل في الفترة السابقة (2022).
2- مراجعة الوضع المالي للتجمع الصحي العالمي بأنشطته المختلفة .
3- مراجعة ما تم من تنفيذ في بنود خطة العمل، والقضايا الرئيسية والفرص المتاحة والتحديات القائمة.
4- التعرف على خطة عمل عام 2023، من حيث الأنشطة والأمورالمالية ،واتخاذ القرار المناسبة طبقا للأولويات القائمة .
5- استعراض نتائج المسح الميداني للتجمع الصحي العالمي للانطلاق منها في وضع خطة 2024- 2025 .

وقد شارك فى الملتقى نحو 60 عضو وشريك من أعضاء التجمع، معظمهم بالحضور المباشر، ونحو 15 عضوا عبر تقنية زووم على الإنترنت.

وجرى خلال فعاليات الملتقى؛ استعراض الأحول الصحية والكوارث في عدد من الدول، ودور التجمع الصحي العالمي فيها على المستوى المحلي والاقليمي والدولي، ومن بين هذه الدول: ميانمار والصومال وأوكرانيا وأفغانستان وسوريا وهاييتي واليمن والسودان وجنوب السودان، وإثيوبيا وبوركينا فاسو والكونغو الديموقراطية.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على أهمية الشراكة والدعم المالي والمعنوي من جميع الشركاء في التجمع الصحي العالمي، واستعراض الخطة الاستراتيجية للتجمع خلال العامين القادمين، حتى نهاية 2025 .

كما راجع الملتقى الدروس المستفادة من كل ما يتعلق بوباء “كوفيد – 19″، واستعرض مؤشرات الأداء على أرض الواقع خاصة في المناطق المنكوبة لإستدراك الخلل في المستقبل، وتم مناقشة الدعم اللازم لفرق العمل الصحية وكيفية حمايتهم، علاوة على وضع التوصيات اللازمة للمرحلة المقبلة.

وعلى هامش فعاليات الملتقى بحث الأمين العام للأطباء العرب الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، مع ممثلي عدد من الجهات والهيئات الدولية، سبل التعاون والتنسيق المشترك في المجالات الإغاثية والإنسانية، منها على سبيل المثال: الـ IMC-COR ومقرها زامبيا، (GOAL) ومقرها أيرلندا و هيئة World Vision International ، وممثل ميرسي ماليزيا ، و USAID وغيرها من الهيئات التي شاركت في فعاليات الملتقى.

وشملت أبرز مجالات التعاون؛ مواجهة الأوبئة، وتوفير الأدوية والتجهيزات الطبية، وإعداد وتحسين نوعية الغذاء، وكيفية تحقيق الأمن الغذائي.

ويعمل “الأطباء العرب” بشكل مستمر على تعزيز الشراكة والتعاون بينه وبين غيره من المنظمات ذات الاهتمام المشترك، ومن أبرزها؛ منظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر والجمعية الأوروبية للتغذية، والاتحاد الدولى لمكافة العدوى، والرابطة العربية لسلامة المرضى، والهلال الأحمر المصري، وغيرها من المنظمات والهيئات ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى